logo
My Profile

أسطورة مصرية .. "غزال وتريسور" الكرة المصرية الذي "رقص" ميلا في تكريمه

Fri 15 May 2020 | 18:44

إبراهيم يوسف .. أسطورة كبيرة في تاريخ الكرة المصرية

أفجع الموت عشاق الكرة المصرية يوم 13 يوليو من عام 2013، وخطف واحدا من أيقونات الساحرة المستديرة في بلاد الفراعنة وهو إبراهيم يوسف نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق.

أزمة قلبية حادة أودت بحياة الغزال المصري، ولواء الشرطة إبراهيم يوسف عن عالمنا في سن 54 عاما، ليصيب قلوب المصريين بالحزن في ثان ليال رمضان وقتها.

نجمنا اليوم في سلسلة "أسطورة" مصرية، يمتلك رصيدا ثمينا لدى عشاق الكرة المصرية عامة والزملكاوية خاصة، لما قدمه خلال مسيرته الكروية الحافلة بالإنجازات.

انضم لناشئين الزمالك ليعلن منذ نعومة أظافره أنه يستعد لكتابة تاريخ في الكرة المصرية وأخذ يصعد خطوة تلو الأخرى بين الأعمار السنية المختلفة مع القلعة البيضاء.

مسيرته مع الزمالك

ظهر متألقا سدا أمام المهاجمين في مركز الليبرو، وقدم إبراهيم يوسف مواسم رائعة مع الأبيض خلال مسيرته حقق خلالها الدوري المصري في 3 مناسبات (1983،1984،1987)، وكأس مصر مرتين مواسم (1979 ،1988)، ودوري أبطال إفريقيا في موسمين (1984 و1986) وحصل أيضا على الأفروآسيوية عام 1988.

وقتها ذاع صيت إبراهيم يوسف وحصل على أفضل لاعب في الدوري المصري 4 مرات لما قدمه مع الأبيض ، بالأضافة كونه من أفضل اللاعبين الذين شغلوا منصب الليبرو في تاريخ مصر.

مسيرته مع منتخب مصر

حقق إبراهيم يوسف مع المنتخب المصري بطولة إفريقيا عام 1986 وشارك لي بطولة 1984 وبطولة حوض النيل 1983 الذي حصل بها منتخب مصر على البرونزية.

وفي بطولة إفريقيا عام 1984 حصل على أفضل ليبرو وقتها بالإضافة لحلوله في المركز الثاني كأفضل لاعب في افريقيا في مسابقة مجلة "فرانس فوتبول" علم 1984، والثالث في عام 1985.

لقب "تريسور" وعرض سان جيرمان

هناك بعض المحطات في مسيرة الغزال الأسمر، حيث أطلق عليه النقاد الرياضيين وأكد طارق يحيى ونصر إبراهيم نجما الزمالك أن الراحل تلقى عرضًا من باريس سان جيرمان الفرنسي خلال تواجده مع الزمالك عقب ظهوره المميز مع المنتخب الوطني.

وأطلق على إبراهيم يوسف لقب "تريسور" الكرة المصرية، نسبة إلى الفرنسي ماريوس تريسور بسبب التشابه بين الثنائي شكلًا ولعبًا خلال مسيرتهما في كرة القدم.

اعتزال الغزال

يروي نصر إبراهيم نجم الزمالك أن اعتزال إبراهيم يوسف جاء بسبب تعرضه لقطع في الرباط الصليبي، وكان وقتها الإصابة جديدة على ملاعب الكرة، وجاء في إحدى مباريات إفريقيا رفقة الزمالك أمام فريق جزائري قام اللاعب بدهس قدمه على خط التماس تعرض للإصابة بسببها وانتهت مسيرة واحد من أفضل مدافعين مصر على الإطلاق.

رقص ميلا في تكريمه

ظهر روجيه ميلا لاعب المنتخب الكاميروني في تكريم إبراهيم يوسف عقب اعتزاله، حيث قام بالرقص مع إبراهيم وإسماعيل يوسف بعد دعوة مهاجم الأسود المخضرم صاحب التاريخ الكبير في القارة السمراء.


source: SportMob