logo
My Profile

بعد اعترافات كلاتنبرج | ريال مدريد .. تاريخ من "السرقة" في دوري أبطال أوروبا

Thu 14 May 2020 | 19:30

تاريخ أسود لريال مدريد في الأبطال

اعترف مارك كلاتنبرج، حكم مباراة ريال مدريد وأتلتيكو في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2016 بمنح النادي الملكي هدفًا بالمجان بعد احتساب كرة سيرخيو راموس رغم التسلل.

الحكم أشار إلى أنها كانت لقطة غير مقصودة من حكم الراية وتم مراجعة الموقف بين الشوطين وتأكد أنّ الهدف غير صحيح.

وبينما هذه المرة الأولى التي يخرج فيها حكمًا لنهائي الأبطال يعترف بعدم أحقية ريال مدريد بالفوز، لكنّها ليست الأولى التي يخرج فيها من يؤكد سرقة النادي الملكي لذات الأذنين.

صحيفة "موندو ديبورتيفو" سلطت الضوء على مواقف سابقة لريال مدريد في الأبطال، أولها في 1957 حينما خرج جوسيب فيرجلي، لاعب فيورنتينا، ليؤكد تعرض الفريق لسرقة واضحة بعد إلغاء هدف صحيح للفريق الإيطالي واحتساب ركلة جزاء وهمية للبلانكوس.

ولم يتوقف الأمر عند حدود ذلك، بل صرّح أسطورة ريال مدريد باكو خينتو لصحيفة "آس" في 2014 أنّ ركلة جزاء دي ستيفانو لم تكن صحيحة والسقوط جاء من خارج منطقة الجزاء.

خينتو نفسه تحصل على ركلة جزاء غير صحيحة في نهائي 1960 أمام فرانكفورت الألمانية.

ولو تحدثنا عن العصر الحديث، فلن ينسى أحد شكل جيانلوجي بوفون وهو يصرخ في وجه الحكم مايكل أوليفر حينما احتسب ركلة جزاء مشكوك في صحتها في أبريل 2018 والتي أطاحت بيوفنتوس من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقتها خرج بوفون واعتبر المباراة "أكبر سرقة في مسيرته" وتبعه المهدي بنعطية بقوله "لقد اغتصبنا الحكم".

وفي نسخة 2018 أيضًا، ولكن في ثمن النهائي، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح توني كروس رغم أنّ اللعبة كان تسلل واضح وهو ما عادل النتيجة وأصبحت 1-1 في وقت تفوق باريس سان جيرمان.

وفي2017، وبعد إقصاء بايرن ميونخ على يد ريال مدريد من ربع النهائي وبعد جدل كبير في لقاء الإياب وطرد لأرتورو فيدال واحتساب هدفين من تسلل، خرج كارل هانز رومينيجه، المدير التنفيذي للبافاري، قائلًا: "لقد سٌرقنا، لم أرى شيئًا مثل هذا منذ 40 عامًا".

وفي 1998، أحرز بريدراج مياتوفيتش هدف فوز ريال مدريد باللقب على حساب يوفنتوس من تسلل، وحينما سُئل عن الأمر في 2013 أجاب: "سواء كانت من تسلل أم لا، فيجب عليّ كلاعب لريال مدريد نكران ذلك".

واستعرضت الصحيفة عددًا من الأخطاء المختلفة التي استفاد منها ريال مدريد، منها إقصاء مانشستر يونايتد في 1999-2000 وغيرها من المناسبات.

جدير بالذكر أنّ بييرلويجي كولينا، حكم مباراة برشلونة وتشيلسي في 2005 اعترف بأن هدف جون تيري الذي أقصى البلوجرانا جاء من مخالفة واضحة، كما أكد الحكم نيكولا ريتزولي أنّ برشلونة استحق ركلة جزاء أمام أتلتيكو في ربع نهائي الأبطال في 2016 معتذرًا عن هذا الخطأ.


source: SportMob