logo

فينيسيوس يحاول استنساخ جسد رونالدو في المنزل

Sun 10 May 2020 | 23:20

مجهود كبير من الجناح البرازيلي خلال فترة التوقف

فينيسيوس انضم للفريق الأول لريال، تزامناً مع رحيل رونالدو عن الفريق في صيف 2018، وسط آمال كبيرة من جماهير النادي بنجاحه في سد العجز الذي تركه نجم يوفنتوس الحالي.

صحيفة "ماركا" الإسبانية، كشفت عن خطة فينيسيوس لاستنساخ الصورة البدنية التي يظهر عليها رونالدو، وتعتبر أحد أهم أسباب نجاحه خلال السنوات الماضية.

وقالت أن اللاعب استعان الأشهر الأخيرة، وحتى قبل توقف النشاط بسبب فيروس كورونا، بطباخ وبعض المدربين الشخصيين البدنيين، للعمل معه في منزله لتجهيزه بأفضل صورة ممكنة.

ويحرص صاحب الـ19 سنة، على اتباع النظام الغذائي الجديد الذي وضعه طباخه، بينما يعمل مدربه الخاص تياجو لوبو على تقوية جسده لزيادة سرعته ورفع قوة تحمله في الاتحامات الفردية.

لوبو يعمل مع فينيسيوس منذ عام ونصف، ويعتبر أحد أكثر المدربين سمعة وشهرة في البرازيل، حيث سبق وأن قام بتدريب العديد من النجوم المميزين داخل أمريكا الجنوبية مثل نيمار ودانيلو.

ويثق فينيسيوس في قدرته على مساعدته ليصبح جسده أكثر مرونة وقوة، ليظهر بصورة مختلفة تماماً بعد عودة النشاط الرياضي من جديد، لإبهار المدرب زين الدين زيدان وجمهور الفريق.

ويطمح الشاب البرازيلي في الحصول على نفس صورة جسدة رونالدو، باتباع الإرشادات التي كان يسير عليها صاحب الـ35 سنة قبل رحيله عن ريال، بفقدان الوزن واكتساب المزيد من العضلات وخفض مؤشر الدهون.

حامل التابوت الراقص: أتمنى أخذ رونالدينيو وميسي ومارادونا إلى مثواهم الأخير

ريال مدريد وبرشلونة وليفربول .. أبرز القمصان المسربة لموسم 2020-2021

ولن يتوقف جناح ريال عند النواحي البدنية، بل يحاول كذلك تطوير الناحية الذهنية والقيام ببعض التدريبات التي تحافظ على اتزان الجسم والعقل، حتى يُحسن من تعامله مع الكرات والفرص أمام المرمى.

يذكر أن فينيسيوس لعب 28 مباراة مع ريال، نجح في تسجيل 4 أهداف وصنع 3، وتعرض لهجوم عنيف من جماهير الفريق، بسبب فشله في استغلال العديد من الفرص السهلة.


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.