logo

الجالاكتيكو .. هدية بيريز بعد فوزه بالانتخابات

Mon 19 June 2017 | 16:22

بطل صيف 2017؟

تقرير | محمود عبد الرحمن | |

أعيد انتخاب بيريز رئيسًا لريال مدريد، حتى عام 2021، بعد عدم تقدم أي مرشح آخر لمنافسته قبل الموعد النهائي لتقديم أوراق الترشيح.

فوز بيريز بالتزكية إن دل على شيء تدل على شعبيته الكبيرة لريال مدريد، هي الشعبية التي تعززت بعد الموسم الكبير المنقضي للريال، وبعد هذا الانتخاب الكل في انتظار هوية «الجالاكتيكو جديد».

«الجالاكتيكو» مصطلح أصبح مرادفًا لرئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز، فالأخير اعتاد منذ انتخابه رئيسًا للمرة الأولى في عام 2000، التعاقد مع نجم كبير في كل سنة من سنواته الانتخابية الأربع.

صيف 2000 | البداية من برشلونة 

اقتنص بيريز مقعد الرئاسة في ريال مدريد عام 2000 وأطلق وعدًا بإحضار لويس فيجو من برشلونة، وهو ما حدث بصفقة مدوية، أكدت اليد الطولى لريال مدريد في سوق الانتقالات حتى لو كان الهدف هو برشلونة نفسه.

وصل النجم البرتغالي وأصبح الجالاكتيكو الأول لبيريز، نظير 54 مليون جنيه إسترليني وساهم مع ريال مدريد بالفوز بالدوري الإسباني في الموسم الأول له في سانتياجو برنابيو.

بالإضافة إلى جلب فيجو، تعاقد بيريز أيضًا مع كلود ماكليلي وألبرت سيلاديس من سيلتا فيجو، فلافيو كونسيساو من ديبورتيفو، بيدرو مونيتيس من راسينج سانتاندر، سيزار سانشيز من بلد الوليد وسانتياجو سولاري من أتلتيكو مدريد، وتجاوز الإنفاق في هذا الصيف حاجز الـ100 مليون جنيه إسترليني.

صيف 2004 | نكهة إنجليزية

بعد حصوله على ولايته الثانية كرئيس لريال مدريد في عام 2004، نجح بيريز في جلب مايكل أوين، بطل جائزة الكرة الذهبية 2001، من ليفربول نظير 8 مليون جنيه إسترليني، ليٌصبح أحدث جالاكتيكو في فريق كان يضم زين الدين زيدان، ديفيد بيكهام، راؤول، فيجو ورونالدو.

كما جلب بيريز المدافعين والتر صمويل وجوناثان وودجيت من روما ونيوكاسل على التوالي.

صيف 2009 | عاد بيريز فعادت الأسطورة

استعاد بيريز منصب الرئاسة بعد 3 سنوات، وآراد إرسال رسالة أقوى لخصومه على زعامة الريال، فدخل بكل ثقلة في صيف 2009.

لم تكن هناك هدية لجماهير ريال مدريد أفضل من إحضار كريستيانو رونالدو في صفقة قياسية بلغت قيمتها 80 مليون جنيه إسترليني، كما أنفق 59 مليون جنيه إسترليني لجلب كاكا من ميلان، و30 مليون جنيه إسترليني مقابل التعاقد مع كريم بنزيمة من ليون.

ولم ينته الانفاق عند هذا الحد، بل تبع هذا الثلاثي، تشابي ألونسو، راؤول ألبيول، ألفارو أربيلوا وإستيبان جرانيرو، ليتخطى حاجز إنفاق ريال مدريد في هذا الصيف أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني.. فأهلا بعودة الأسطورة.

صيف 2013 | رقم قياسي جديد

بدأت الولاية الرابعة لبيريز بالاستعاضة عن جوزيه مورينيو بكارلو أنشيلوتي، والدخول مجددًا بقوة في سوق الانتقالات.

فتح ريال مدريد خزائنه ودفع قراب 86 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع أفضل لاعب في البريميرليج، جاريث بيل من توتنهام هوتسبير، في صفقة كانت الأغلى في تاريخ كرة القدم.

كما وقع ريال مدريد مع آسير إياراميندي من ريال سوسيداد وإيسكو من ملقة وكاسيميرو من بورتو وداني كاربخال من باير ليفركوزن.

وقد غطى بيريز جزء كبير من تكلفة تلك الانتدابات من خلال بيع مسعود أوزيل وجونزالو هيجواين إلى آرسنال ونابولي على التوالي.

صيف 2017 | ؟؟ 

هذه المرة قد لا يتعاقد بيريز مع نجمًا بارزًا، بل قد يفقده، بناء على الأخبار التي صعقت كل من في مدريد عن رغبة رونالدو في الرحيل، لذلك ستكون مسألة إبقاء رونالدو في مدريد وجعله سعيدًا بمثابة الصفقة الجديدة.

لكن على أي حال وبعد إعادة انتخابه بالتزكية، تنتظر جماهير الريال «الهدية» الجديدة من الرئيس. صحيفة ماركا رجحت وصول نجم موناكو اللامع، كيليان مبابي، حيث ادعت أنه لا يريد اللعب سوى لريال مدريد، ويمكن أن تصل قيمته إلى 100 مليون جنيه إسترليني.

ريال مدريد توصل بالفعل لاتفاق بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني للاعب البرازيلي الصاعد فينيسيوس جونيور الذي سينتقل إلى «سانتياجو برنابيو» في عام 2019، كما ارتبط أيضًا بالحارسين دافيد دي خيا وجيانلويجي دوناروما، وجناح تشيلسي إيدين هازارد. فمن يكون «الجالاكتيكو» الجديد؟!


source: SportMob