logo

براءة بيكنباور تحبط الاتحاد الدولي لكرة القدم

Tue 28 April 2020 | 22:06

بيكنباور بريء من اتهامات الفساد فيما يتعلق بتنظيم كأس العالم 2006

حصل الأسطورة الألماني فرانز بيكنباور على البراءة من التهم المنسوبة إليه بالفساد فيما يتعلق بملف تنظيم كأس العالم عام 2006.

المحكمة التي استمرت 5 سنوات وتأجلت في الآونة الأخيرة بسبب تفشي فيروس كورونا وصلت في الأخير إلى قرار نهائي.

وكان بيكنباور هو المسؤول عن ملف تنظيم ألمانيا للمونديال في 2006 والذي حققه المنتخب الإيطالي.

وبعد حصوله على البراءة، أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بيانًا رسميًا يؤكد شعوره بالإحباط من عدم إدانة بيكنباور.

وقال البيان: "فيفا يشعر بالإحباط الشديد لما حدث في المحاكمة المتعلقة بفساد اللجنة المنظمة لكأس العالم عام 2006، لأن إنهاء الأمر دون التوصل إلى نتيجة أمر مقلق ليس فقط فيما يتعلق بكرة القدم ولكن منظومة العدالة ككل".

وتابع: "نتمنى أن نعرف يومًا حقيقة دفع مبلغ 10 ملايين فرانك سويسري  من خزانة الاتحاد الأوروبي، ومن تقاضى هذا المبلغ، ومن المسؤول عن هذا الفساد حتى يتم معاقبته".

واختتم: "نحن نرفض بشكل قاطع أن تُترك الأمور دون حل، وطالما لم نعرف السبب المنطقي وراء دفع هذا المبلغ فلن نكون راضيين".

جدير بالذكر أنّ هناك العديد من التحقيقات التي تتعلق بفساد رئيس الاتحاد الدولي السابق، سيب بلاتر، وغيره من العاملين في فيفا.


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.

أخبار ذات صلة
تابع آخر أخبار كرة القدم الفارسية