logo

لحل الأزمة - شركة تعرض إقامة القمة بالإمارات مع أخذها "عادة سنوية"

Mon 21 October 2019 | 11:22

الأهلي والزمالك في أول مرة يتواجهان في غير السبورت موبة الأخيرة بالدوري، يتم إلغاء المباراة وتشتعل الأزمة

قدمت شركة "سبورتس إتش كيو" المتخصصة في تنظيم المباريات والمهرجانات الرياضية، مقترحًا إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، للخروج من أزمة تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك.

المباراة كان من المقرر أن تقام أول أمس السبت إلا أنه بتوصيات من الأمن تقرر تأجيلها، وهو ما رفضه الأهلي.

مجلس القلعة الحمراء أصدر بيانًا رسميًا أكد خلاله احترامه للأمن وظروف البلد إلا أن شدد في الوقت نفسه على عدم خوض أي مباراة في الدوري قبل أن تُلعب القمة.

ووفقًا لبيان نشرته بوابة "العين الإماراتية" فإن "سبورتس إتش كيو" عرضت على اتحاد الكرة أن تتولى تنظيم المباراة في الإمارات على أعلى مستوى، اقتداءً بما يحدث في مختلف الدوريات الكبرى.

الشركة كذلك تمنت من الاتحاد المصري أن يخصص بعض المباريات من الدوري المحلي تقام في مختلف الدوري سنويًا، من أجل زيادة شعبية المسابقة.

وجاء في بيان الشركة: "انطلاقًا من إيماننا بقوة وثقل مسابقة الدوري المصري، وبما تتميز به من تاريخ عريق وبما تضمه من أقطاب صنعت تاريخ على المستويين العربي والأفريقية، نقترح إقامة مباراة القمة المؤجلة في مسابقة الدوري للموسم الحالي بين الأهلي والزمالك بدولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف: "مقترحنا يتماشى مع التطور الكبير لصناعة كرة القدم عالميًا، وما تقوم به الدوريات الكبرى من مساعي لزيادة شعبية بطولاتها بمختلف الدولة عن طريق - على سبيل المثال وليس الحصر - إقامة بعض المباريات بدول أخرى وخلق مساحة أكبر لتنمية مواردها الاقتصادية خارج الحدود".

"سبورتس إتش كيو" اختتمت: "نحن على أتم استعداد للقيام بكامل الترتيبات وتنظيم المباراة على أعلى المستويات، ونتمنى أن تكون هذه المبادرة بداية لإقامة بعض مباريات الدوري المصري بشكل سنوي دوري في دول مختلفة، لما يحققه هذا من تطور نوعي لأحد أعرق الدوريات العربية".

يذكر أن الأهلي من المقرر أن يواجه الجونة بعد غدٍ الأربعاء، ضمن السبورت موبة الخامسة من الدوري المصري، وفي الوقت الذي يتمسك مسؤولوه بعدم خوض أي مباراة، أعلن اتحاد الكرة بالأمس طاقم حكام المباراة، متجاهلًا بيان القلعة الحمراء.

 


source: SportMob