logo

رونالدينيو بعد خروجه من السجن: أنا بريء وأفتقد أمي

Mon 27 April 2020 | 10:39

البرازيلي يتحدث للمرة الأولى منذ بداية الأزمة

تحدث النجم البرازيلي رونالدينيو للإعلام للمرة الأولى منذ خروجه من السجن، وأكد أنه بريء من التهم الموجهة له من قبل السلطات في الباراجواي، ولكن أشاد بحفاوة البلاد في استقباله.

ودخل اللاعب السابق لبرشلونة السجن في باراجواي بعد القبض عليه هو وأخيه بتهمة تزوير جوازات السفر لدخول البلاد، والآن يقيم في فندق لحين البت في قضيته.

وقال النجم مع "ABC": "الأمر برمته يفاجأني أن المستندات ليست سليمة، نيتنا كانت التعاون مع الجهاز القضائي وتوضيح الحقائق، منذ القبض علينا ونحن نتعاون".

وأتبع: "نحن في الباراجواي لافتتاح كاسينو إلكتروني، وكل شيء كان متفقاً عليه ومرتباً مع أخي الذي هو وكيلي أيضاً، لم أتخيل حدوث السيناريو الحالي وأتمنى أن ينتهي في أقرب وقت".

وأكمل رونالدينيو: "طوال حياتي هدفي كان بلوغ أعلى المستويات الاحترافية وإعطاء السعادة للجمهور عبر كرة القدم، سعيد بحب الشعب الباراجواي ولم أتضايق من الصور أو الأوتوجرافات أو لعب الكرة معهم".

اقرأ أيضاً: طلب وحيد من رونالدينيو في سجنه الذهبي

وواصل: "شعرت بدفء كبير وحب من طرفهم منذ يومي الأول بالبلاد وحتى اليوم، وأنا ممتن للغاية، لعبت عديد اللقاءات أمام الباراجواي منذ الصغر ودائماً كانت صعبة ولكن رائعة".

وعن كيفية تعامله مع الوضع: "أملك إيماناً كبيراً، أصلي دوماً للخروج من الأوضاع الراهنة وأتمنى أن ينتهي الوضع الراهن سريعاً، أول شيء سأفعله هو تقبيل أمي، تعيش وضعاً صعباً حالياً بسبب كورونا".

يذكر أن الشبكة التي أجرت الحوار أكدت على إتباع كل المعايير التي تخص السلامة والصحة أثناء الحوار مع اللاعب في فندقه، ونشرت صوراً للمذيعة وأطقم العمل وهم يرتدون الكمامات أثناء التسجيل.


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.

أخبار ذات صلة
تابع آخر أخبار كرة القدم الفارسية