logo
My Profile

مكتشف رونالدو يوضح عيبه الأكبر

Sun 26 April 2020 | 15:40

بداية أمام إنتر أعطاها المدرب الروماني للنجم اليافع وقتها

عاد لاسزلو بولوني، المدرب الذي أعطى كريستيانو رونالدو مباراته الأولى مع سبورتينج لشبونة، للحديث عن بدايات النجم البرتغالي ويكشف كواليس من انطلاقة مشواره.

بولوني أشرك رونالدو بسن السابعة عشر في لقاء ما بين سبورتينج وإنتر في أغسطس 2002، وهو آخر مدرب حقق معه الفريق لقب الدوري البرتغالي.

وقال مدرب أنتويرب البلجيكي الحالي: "ذهبت لأشاهد فريق الشباب وطلبت منه الانضمام للفريق الأول بسبب بنيته الجسدية المميزة، كان سريعاً ومهارياً".

وأضاف: "عندما شاهدته يلعب قررت أنه لن يعود للشباب مجدداً، كان رجلاً صغيراً، يمزح في غرف الملابس ولكن في الملعب جدي للغاية واستثنائي، نضوجه كان يفوق عمره".

وأكمل المدير الفني: "كان يلعب كرأس حربة مع الشباب، حولته للجناح لكونه سريع وخفيف، هناك بمهارته كان ليؤدي بشكل أفضل، لم أندم على قراري ولكن كان صعباً في البداية".

وواصل: "كان الأهم بالنسبة له المراوغة وكان دوري توضيح أن مراوغة لاعباً أو اثنين أمر مقبول، ولكن ليس خمسة لاعبين، مع الوقت ذكائه ساعده على الفهم".

اقرأ أيضاً: سيطرة مدريدية .. تشكيل أكثر من زامل رونالدو

واستمر بولوني في المديح: "لم أتفاجأ بما وصلت إليه مسيرته وكونه الأفضل في التاريخ، في وقتها قلت إنه سيكون أفضل من فيجو ويوزيبيو وكان كلامي مشكلة ولكنه أثبت صحة كلامي".

وعن المقارنة مع ليونيل ميسي: "من الصعب أن أكون حيادي لأنني سأختار رونالدو الذي علمته الكرة، ولكننا محظوظون بالاستمتاع بالثنائي، كرويف قال الأهم أن تبقى في القمة أطول مدة وليس أن تكون فقط الأفضل".

وختم المدرب بالحديث عن موعد اعتزال رونالدو: "لا أحد يعلم، يشبه المحارب جسدياً وذهنياً، قوي للغاية ودائماً يريد المزيد، سيستمر لعدد قادم من الأعوام".

ولم يستمر رونالدو طويلاً مع لشبونة، إذ انتقل مباشرة بعدها إلى صفوف مانشستر يونايتد بعد أن أُعجب بإمكانياته أليكس فيرجسون في لقاء بين الفريقين.


source: SportMob