sportmob

الوسيط في صفقة محمد كالون يُؤيد الهلال ويكذب منصور البلوي

القضية أعيد فتحها من جديد والجدل حولها متواصل
الوسيط في صفقة محمد كالون يُؤيد الهلال ويكذب منصور البلوي
الوسيط في صفقة محمد كالون يُؤيد الهلال ويكذب منصور البلوي

عادت صفقة محمد كالون والجدل الدائر حولها للواجهة من جديد بعد تصريحات منصور البلوي رئيس الاتحاد السابق حولها، وتكذيبه رواية الهلال التي ظهرت عام 2007.

وتعود أحداث القصة الجدلية إلى نوفمبر 2007 حين وصل كالون إلى الرياض لتوقيع عقود انضمامه لفريق الهلال السعودي، لكنه هرب من النادي وتوجه إلى جدة وسط اتهامات من الإدارة الهلالية بوقوف منصور البلوي رئيس الاتحاد آنذاك خلف هروبه.

وقد فتحت رعاية الشباب آنذاك تحقيقًا في الأمر انتهى بمنع الأندية السعودية جميعًا من التعاقد مع كالون وكذلك استقالة منصور البلوي وانسحابه من العمل الرياضي تمامًا.

الرئيس المثير للجدل أدلى بحوار مع قناة 24 سبورت السعودية كذب خلاله رواية الهلال حول القصة مؤكدًا أنه لا علاقه له بها وأنها كانت مجرد افتراء لإبعاده عن الرياضة ونادي الاتحاد.

صحيفة الجزيرة السعودية تواصلت مع عبد الله لمساكم الوسيط المغربي في صفقة انتقال محمد كالون، والذي أيد الرواية الهلالية مؤكدًا أن كالون وصل الرياض للانضمام إلى الهلال قبل أن يتلقى عرضًا من الاتحاد لعودته للفريق.

إذ قال "الحقيقة أن كالون وصل الرياض أولًا ومن ثم توجه إلى جدة بتنسيق مع نادي الاتحاد، وقد كنت معه في تلك الرحلة التي كانت على متن طائرة خاصة، الأمر الظاهر أن الاتحاد لم يكن مسؤولًا عن تلك الرحلة لكنها كانت من أحد المسؤولين في النادي".

أضاف "لم تنجح الصفقة مع الاتحاد لأن الهلال أحدث الكثير من المشاكل حولها، لكن نعم صحيح الاتحاد بدأ مفاوضة كالون بعد وصوله للسعودية".

وقد سأل صحفي الجزيرة الوسيط المغربي سؤالًا مباشرًا حول إن كانت قصة الهلال صحيحة أم لا، فأجاب "نعم صحيحة".

وننشر أدناه صورة تؤكد تواجد عبد الله لمساكم مع محمد كالون في الطائرة التي توجهت من الرياض إلى جدة ذلك اليوم.

يُشار إلى أن محمد كالون نفسه كان قد قال قبل عدة سنوات أنه وصل للرياض للتفاوض مع الهلال بالفعل لكن حدث خلاف في المفاوضات حول طلبه الحصول على 10 آلاف يورو مقابل كل مباراة يخوضها مع الفريق، ولذا انسحب من المفاوضات وتوجه إلى حدة رفقة عبد الله لمساكم لأداء العُمرة وترتيب الأمور لوالدته التي كانت تنوي الحج هذا العام.

مصدر: SportMob