sportmob

صور | رغم الإفراج عنه .. إيداع رونالدينيو في سجن ذهبي

النجم البرازيلي لايزال مطلوباً أمام العدالة في باراجواي
صور | رغم الإفراج عنه .. إيداع رونالدينيو في سجن ذهبي
صور | رغم الإفراج عنه .. إيداع رونالدينيو في سجن ذهبي

تحدث الإعلام في إسبانيا وأمريكا الجنوبية عن وضعية النجم البرازيلي رونالدينيو الذي لايزال تحت الإقامة الإجبارية في باراجواي بعد الإفراج عنه وخروجه من السجن.

رونالدينيو قُبض عليه الشهر الماضي في البلد اللاتيني بتهمة تزوير جواز سفره هو وأخيه، ولكن دفع كفالة وغادر السجن بعد قضاء عدداً من الأيام بداخله.

ما هي قصة سجن رونالدينيو؟ وهل تدخل ميسي لإخراجه؟

وبحسب "موندو"، فالنجم البرازيلي يعيش في سجن ذهبي الآن داخل فندق بالموروجا بالعاصمة أسونسيون، والذي يعيش بداخله بموجب الإقامة الجبرية من السلطات الباراجوانية.

وخُصص دوراً كاملاً للاعب برشلونة السابق وأخيه بالفندق الذي يزيد عمره عن 120 عامًا، ويمتلك سريراً عملاقاً وشاشة ضخمة، وتصل تكلفة الليلة به 380 دولار.

صحيفة "أولي" الأرجنتينية تسبورت موب أحد مراسليها في أروقة الفندق الخالية بسبب وباء كورونا، وذكرت أن المكان بأسره أصبح للنجم البرازيلي وأخيه ومحاميه ومساعده بسبب عدم وجود نزلاء.

أحد المصادر بالفندق أوضح للصحيفة أن اللاعب على تواصل مع والدته بشكل مستمر، وأنه بحالة وصحة طيبة بعد الفترة التي قضاها في السجن.

ودخل النجم البرازيلي في عديد المشاكل منذ اعتزاله كرة القدم، ويأتي القبض عليه في باراجواي ليكون الحلقة الأخيرة في سلسلة تراجع مشواره.

مصدر: SportMob