sportmob

تقرير | أندية دوري الخليج العربي تسير على خُطى يوفنتوس وبرشلونة

الأندية مجبرة على تلك الخطوة
تقرير | أندية دوري الخليج العربي تسير على خُطى يوفنتوس وبرشلونة

أفادت صحيفة البيان الرياضي الإماراتية أن قرارًا بتخفيض رواتب مدربي ولاعبي أندية   دوري الخليج العربي الإماراتي  بات قريبًا من الخروج لأرض الواقع.

الدوري الإماراتي مثل بقية البطولات الكروية في أغلب دول العالم متوقف حاليًا ضمن الإجراءات الدولية الحكومية للتصدي لانتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، وهو ما يُكبد الأندية في مختلف أنحاء العالم خسائر إقتصادية بالغة.

الإمارات مرشحة لاستضافة الدورة المجمعة في دوري أبطال آسيا

وقد أعلن ناديي يوفنتوس وبرشلونة بالفعل عن تخفيض رواتب لاعبيهم خلال الفترة القادمة التي تشهد توقفًا للمنافسات الكروية، ويُنتظر أن تُعلن المزيد من الأندية عن تلك الإجراءات لحماية أنفسها ماليًا وتعويض خسائرها المالية الكبيرة نتيجة توقف النشاط.

الصحيفة أوضحت أن اتحاد كرة القدم الإماراتي والأندية يدرسون حاليًا وبالتشاور مع الهيئة العامة للرياضة والمجالس الرياضية قرارًا يقضي بتخفيض رواتب لاعبي ومدربي الدوري الإماراتي بنسبة 30% بدءً من شهر إبريل القادم.

وأضافت البيان أن القرار لن يتم تطبيقه بأثر رجعي على شهر مارس الجاري، بل ستُدفع رواتب المدربين واللاعبين كاملة، وسيُطبق قرار التخفيض في الشهر القادم ويستمر حتى استئناف النشاط الكروي بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.

وحسب الصحيفة، فقد وجدت تلك الخطوة التي طالبت بها الأندية ترحيبًا من مختلف أطراف اللعبة، كونها واحدة من الإجراءات الوقائية الاقتصادية الهادفة لحماية الأندية من مواجهة صعوبات مادية كبيرة وتمكينها من مواصلة نشاطها بشكل طبيعي والحفاظ على موظفيها.

وقال مصدر مسؤول في أحد الأندية للبيان أن تخفيض الرواتب مسألة حياة أو موت وإجراء لابد منه لمساعدة الأندية على الخروج من عنق الزجاجة ومنحها فرصة إنعاش وضعها الاقتصادي، مؤكدًا صعوبة استمرار الأندية في تسديد رواتب مدربيها ولاعبيها بشكل كامل في ظل توقف النشاط واقتراب فصل الصيف الذي تتوقف به البطولات.

مصدر: SportMob