logo

تحقيق خاص - الكرة النسائية نقلة جديدة بالدوري السعودي: نستطيع توصيل صوتنا للعالم

Sun 13 October 2019 | 17:14

سبورت موب يجري تحقيقًا خاصًا حول انطلاق أول دوري نسائي سعودي.

 أحمد رفعت        

فوجئنا بإعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عن انطلاق أول دوري نسائي في المملكة العربية السعودية، وهو ما لفت الأنظار البعض له، بين فريق مؤيد لهذه الفكرة، وفريق آخر معارض.

في سابقة ستغير مفاهيم كرة القدم داخل المملكة السنوات المقبلة، تم تدشين أول دوري نسائي، لإعلان رسالة قوية، بأن اللعبة لا تقتصر على الرجال فقط، فالجنس الناعم لهم فرصة لإظهار قدراتهم الرياضية.

ذلك في ظل قيادة سمو الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد محمد بن سلمان، في ظل اهتمامهم بالرياضة والطفرة التي تشهدها المملكة خلال الوقت الحالي.

اقرأ أيضًا - 

"سبورت موب" تواصل مع هيثم العمري، المسؤول عن تنظيم دوري جدة النسائي، لكشف العديد من الأمور التي تخص هذه السابقة، وهذه تصريحاته الخاصة لنا:

إدارة البطولة قررت استبعاد 3 فرق من الفرق المتواجدة في مدينة جدة، حيث تم اختيار الأكثر جاهزية بينهم.

"طمح أن نقدم بالنسخة القادمة دوري يشمل جميع مناطق المملكة، ونحن على أتم الجاهزية الآن لتطبيق هذا الأمر، ولكن التكلفة العالية للتنقل والسكن للفرق التي ستشارك من المناطق الأخرى، جعلتنا نقتصر على منطقة جدة هذه النسخة، الإقبال على الدوري النسائي السعودي جاء كبيرًا جدًا، ولكن فضلنا إيصال الرسالة، وتمكين المجتمع الرياضي النسائي، ويبقى توجه الدوري (غير ربحي)".

الهدف من إقامة دوري جدة النسائي، ليس الربح، ولكن هي بداية ورسالة يريد المسؤولين عنه إيصالها للجميع.

"مباريات الدوري تقام على ملعب كورال، وتتدرب الفرق على ملاعب مستأجرة على حسابهم الشخصي، الدوري النسائي ليس تدشين للاعبات كرة قدم فقط، ولكن هناك مدربات ولجنة تحكيم وطاقم طبي ومنظمات".

حتى الآن لم يتم توفير كافة الإمكانيات لإقامة دوري كامل، ولكن استطاع المسؤولين تجاوز تلك العقبات لانطلاق البطولة.

"متوسط اللاعبات بكل فريق ٢٨ لاعبة، وتم اعتماد ٩ لاعبات، وهو العدد المعتمد والمتمرس عليه بتدريبات الفرق المشاركة، النسخه القادمة ستكون بشكل رسمي ١١ لاعبة، طبقًا لمعايير الاتحاد الدولي (فيفا)، نتمنى أن يتم اعتماد فرق كرة القدم النسائية، تحت مظلة رسمية وتوفير منشآت رياضية".

وتواصل "سبورت موب" أيضًا مع إيلاف الأخضر، لاعبة فريق (ذا ستورم)، والتي كشفت عن مسيرتها والصعوبات التي واجهتها، وجاءت تصريحاته كالآتي:

إيلاف حدثتنا عن بدايتها مع كرة القدم:

"كنت أستمتع في سن صغير بمشاهدة لعبة كرة القدم، في ظل الحماس الذي تابعته عند الجميع، وحاولت ممارسة اللعبة مع أقاربي، حتى بلغت تقريبًا 15 عامًا، سمعت أن هناك بنات يلعبن كرة القدم، انضميت إليهن بالطبع وكان الأمر جديد عليّ، لأنني وجدت أساسيات لعب كرة القدم، وبعدها بفترة انقطعت عن كرة القدم".

لاعبة ذا ستورم كشفت عن الصعوبات التي واجهتها:

"انقطاعي عن كرة القدم جاء بسبب إنعدام تشجيع البنات على لعب كرة القدم، ولكن كنا نتجمع من وقت لآخر إذا أتيح لنا ملعب لاستضافة مبارياتنا، ونقوم بلعب الكرة، في بداية عام 2019 التقيت بالمدربة دنى رجب، وكانت هناك تجارب أداء لفريق ذا ستورم، والحمد لله تم قبولي في الفريق".

الأخضر تحدثت أيضًا عن طموحتها وكل ما تتمنى أن تحققه:

"استطعنا أن نوصل صوتنا للكل، وأثبتنا أنفسنا كلاعبات لكرة القدم، وسنستطيع أن نقدم كل ما لدينا لتلك الرياضة، لم أجد أحد معارض لفكرة ممارستي لكرة القدم، بالعكس وجدت كل من حولي متحمس ومشجع لي، وهذا الأمر سيساعدني في تحقيق أحلامي، قريبًا سنرى منتخب نسائي يحمل اسم المملكة العربية السعودية، وسيمثلها خير تمثيل في الكثير من البطولات",

أما عن مثلها الأعلى وأكثر اللاعبين متابعة لهم، قالت إيلاف:

"دوري جدة نال الآن صيت عالي في المملكة العربية السعودية، وأيضًا دعم جميل من جميع النواحي خلال الوقت الحالي، أتمنى أن أنال شهرة حسين عبد الغني لاعب الأهلي الحالي وأن أصبح مثله، رغم أنني ألعب في مركز الظهير الأيمن، أتابع كرة القدم النسائية عالميًا، وأحب فريق برشلونة الإسباني، ومثلي الأعلى مدربتي دنى رجب، وعالميًا أليكس مورجان".

هذه هي البداية، وستكون شرارة لبناء منتخب نسائي سعودي، في سابقة لم تحدث في المملكة العربية السعودية، إلا تحت القيادة الحالية.


source: SportMob