sportmob

تفاقم الأزمة في فالنسيا بين اللاعبين والمالك

أوضاع غير مستقرة في نادي الخفافيش
تفاقم الأزمة في فالنسيا بين اللاعبين والمالك

أشارت تقارير لتفاقم الأزمة داخل جدران فالنسيا بين لاعبي الفريق ومالك النادي بيتر ليم بعد إقالة المدرب مارسيلينو تورال الشهر الماضي.

ورحل مارسيلينو بعد دخوله في خلافات مع ليم، وتم تعيين ألبيرت سيلادس مديراً فنياً، ولكن تذبذب النتائج استمر في ظل توتر العلاقات.

وذكرت "ماركا" أن هناك حالة من عدم الود بين لاعبي النادي ومالكه ليم، إذ لم يقم الأخير بزيارة اللاعبين في أي مناسبة هذا الموسم ولا توجد أي اتصالات بين الطرفين.

وأوضح التقرير أن ليم يبعث بمساعده ورئيس النادي أنيل مورثي للقاء اللاعبين وحضور اللقاءات، وسبق لمورثي أن اعتذر للاعبين عن عدم حضور ليم في لندن قبل لقاء تشيلسي بالأبطال.

وكشفت الصحيفة أن الأزمة امتدت للجهاز الطبي، إذ طُلب من الطبيب مايسترو، والذي كان جزءاً من جهاز مارسيلينو المقال أن يأتي للعمل مجاناً بعد إلغاء عقده.

ويأتي الطبيب لمقر تدريبات فالنسيا من أجل الاهتمام بالثنائي المصاب كارلوس سولير وكريستيانو بيتشيني لكونه هو من وضع البرنامج العلاجي الخاص بهما.

ويحتل فالنسيا حالياً الترتيب الثامن في سلم الليجا برصيد 12 نقطة بعد مرور ثمان سبورت موبات.

مصدر: SportMob