logo

6 لاعبين لم يثبتوا أنفسهم في برشلونه

Tue 08 October 2019 | 5:26

صفقات برشلونية لضم لاعبين أُعتبرت من الصفقات الفاشلة ماليا وفنيا

 تعقد الصفقات في الأندية الرياضية لضم اللاعبين ولأجل ضخ دماء جديدة في التشكيلة لدعم القدرات الدفاعية او الهجومية، إلا ان ليس كل الصفقات التي تقوم بها الأندية تنجح وتعطي ثمارا، فالبعض منها تعدّ صفقات فاشلة وخسائر مالية ليس إلا.

   قد تعقد  على أسس غير صحيحة، فربما قد تكون صفقة ضم هذا اللاعب أو ذاك ما هي إلا  أمر فائض عن الحاجة، فالنادي ليس مفقتقرا للمواهب، فتكون الصفقة تكديس للمواهب فقط، وتعكس إدارة فنية غير دقيقة.  ومن الاسباب الأخرى التي تؤدي لفشل الصفقة ، هو اللاعب نفسه، حيث يفشل في التأقلم مع فلسفة النادي، فيلعب تحت الضغط النفسي الذي يمعنه من الابداع والانجاز. وقد يتدخل الحظ السئ في مصير لاعب فيتعرض لإصابات متكررة، وهذا يعدّ سببا أيضا في فشل الصفقة، فيكون  اللاعب حينها عبأ على النادي، وتكون صفقته عبارة عن خسارة مالية وفنية فقط. وقد وقعت جميع النوادي تقريبا في  فخّ الصفقات الفاشلة بجميع أسبابها التي ذكرت.

تأتي النوادي الرياضية الكبيرة في مقدمة الأندية التي تعقد صفقات لم تستفد منها، فهذه النوادي تتقاتل على الالقاب، و لا ترضى الا التتويج والصدارة، فهي في حالة من البحث الدائم عن المواهب لتدعيم صفوف فرقها، وضخ الدماء الجديدة من الاستعدات العمرية والفنية متى ما وجدت.

 عانى نادي برشلونه في السنين الأخيره من ازدياد عقد الصفقات من أجل تقوية الفريق لتدعيم قدراته الهجومية والدفاعية، الا أنّه بمرور الوقت وجد ان هذه الصفقات عبارة عن تكديس رقمي للاعبين، فيسعى بعد فترة قليلة للتخلص من الواردين الجدد، إلا ان التخلص منهم قد عرض النادي لمزيد من الخسارات المالية.

  من الاسماء التي تحسب صفقاتها خسائر مالية وفنية لنادي برشلونه، الصفقات لم تسبب ضررا للنادي فقط، بل طال ضررها اللاعبين انفسهم لعدم نجاحهم في اثبات انفسهم في صفوف البلوغرانا، فكان وجودهم وعدمهم سواء في الكامب نو. من هولاء اللاعبين الذين عانوا بعد انضمامهم للنادي الكاتلوني:

1-لوكاس ديني

 اللاعب الفرنسي لوكاس ديني، مدافع نادي باريس سان جيرمان ظهير برشلونه الأيسر، انضم للبلوغرانا عام 2016 في صفقة قدرها 16.5 مليون يورو إضافة للمتغيرات. إلا انّه انتقل بعد موسمين ملتحقا بنادي إيفرتون الانجليزي مقابل 20 مليون يورو في عقد لمدة 5 اعوام، وقد لعب ديني في صفوف البارسا لمدة موسمين شارك فيه في 46 مباراة فقط، ولم يحض بفرصة أن يكون لا عبا أساسيا، ولم يتاقلم مع فلسفة النادي الكاتلوني لوجود لاعبين يستطيعون ان يحلّوا مكانه، فقرر الرحيل من البارسا الى النادي الانجليزي ليستطيع ان يحقق ذاته اكثر ويكون من ضمن التشكيلة الاساسية للفريق.

2-أليكس فيدال

المدافع الإسباني لاعب الظهير الأيمن في نادي أشبيلية،  انضم للبوغرانا مقابل  18 مليون يورو في الموسم 2015- 2016، إلا انّه تمّ بيعه على نادي اشبيلية،  ناديه السابق، عام 2018. قد لعب فيدال  مع فريق برشلونه 49 مباراة فقط في 3 مواسم، ثم انتقل الى اشبيله في صفقة مقدارها 10 مليون يورو، ولم يستطع ان يحقق ذاته في الكامب نو.  

3-اندريه جوميز

لاعب الوسط والمهاجم البرتغالي اندريه جوميز ولاعب نادي فالنسيا الإسباني،  الذي فاز مع فريق بلاده بكأس بطولة اوربا عام 2016.  كانت صفقة إنتقاله للنادي الكاتلوني قد بلغت 35 مليون يورو، بالاضافة لاضافات مختلفة، مما قد جعل الصفقة تقفز إلى 70 مليون يورو، ولكنه قد تمت إعارته  لنادي إيفرتون على سبيل الإعارة عام 2018 بمبلغ 2.25 مليون يورو، مع ضمان حق النادي بضمه للنادي الاتجليزي نهائيا مقابل 30 مليون يورو، وفعلا انضم جوميز لتوفيز هذا العام، وحصل في ناديه الجديد على دور حقيقي في الفريق بعقد يستمر لعام 2021، بينما كان يعاني أشدّ المعاناة في الكامب نو، فقد عجز من إثبات نفسه، وكان يتعرض لاتقادت مؤلمة من جمهور البارسا، وقد صرح ذات يوم حول معاناته في برشلونه أنّه يعيش الجحيم.

4-أرادا توران

    اللاعب التركي أردا توران صاحب ال 30 عاما، انضم إلى برشلونه قادما من نادي أتليتكو مدريد في صفقة مقدارها 35 مليون يورو عام 2015، إلا أن اللاعب لم يتمكن من إثبات نفسه في البارسا، ولم يحجز له مكانا ثابتا في تشكيلة النادي الرئيسية، فتمت إعارته للنادي التركي باشاك شهير لمدة عام ونصف عام 2018 مقابل 6 مليون يورو ، كما ان العقد ينص على قدرة النادي  على شراءه نهائيافي الانتقالات الصيفية لعام 2019.

 وفعلا كان أسم أرادا توران من أسماء الضحايا التي وضعت على طاولة البيع في الميركاتو الصيفي لهذا العام، وبدون تعين قيمة الصفقة، استقر اللاعب في نادي بلاده بعد المعاناة التي عاشها في نادي البارسا من حيث فشله في اثبات نفسه، وعدم مشاركته في اغلب مباريات الموسم الاول والثاني، بحيث أن نادي برشلونه كان يدفع رابته وهو في الموسم الحالي دون ان يلعب مع الفريق حتى دقيقة واحدة في الموسم الحالي، وأنه لم يلعب اي مباراة مع البلوغرانا بعد مجئ المدرب ارنيستو فالفيردي في صيف 2017.

5-باكو ألكاسير

اللاعب الاسباني الذي انتقل لبرشلونه  بصفقة قدرها 33 مليون دولار في صيف عام 2016 قادما من نادي فالنسيا، إلا أنه قد تم إعارته لنادي بوروسيا دورتموند الألماني مقابل 2 مليون دولار، مع حق الشراء بمبلغ 23 مليون يورو، وقد تمذ التخلص منه، بعدما عجزه من إثبات نفسه في النادي، وقد علق على وضعه في النادي الالماني الذي يلعب له حاليا بأنه له دور حقيقي ورئيسي في الفريق، ويلعب بوقت أطول، حيث أنه لم يلعب لاوقات طويله في برشلونه فقد ظهر في موسمين في 50 مباراة فقط وسجل 15 هدفا.

6- فيلبي كوتينيو

اللاعب الاخر الذي تعد صفقته خاسرة لبرشلونه وله شخصيا، هو البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب بايرن ميونيخ الذي جاء الى برشلونه بصفقة قدرها 160 مليون دولارا،ة  ليكون بدلا لانيستا إلا أنه بعد عام واحد انتقل على سبيل الإعارة  لبايرن ميونخ بعد عام واحد فقط،  بعد فشله في تحقيق انجازات في النادي الكاتلوني، وقد كان من ضمن عقد الاعارة هو السماح للنادي الالماني بضم اللاعب نهائيا مقابل 120 مليون يورو وهذا ما حدث.

 النادي الكاتلوني تلك القلعة التي ليس كل أحد يستطيع تحقيق ذاته فيها، ويثبت نفسه ليكون من ضمن التشكيلة الثابتة للفريق، ويأخذ دورا رئيسيا فيه، ولا يعني ان يفشل لاعب في تحقيق إنجازات ونجاحات في البلوغرانا، انه لا يستطيع النجاح في نوادي اخرى، وهذا ما عاشه جميع الذين فشلوا في فريق برشلونه ولكنهم استطاعوا النجاح في فرق ثانية، كما ان ظاهرة الصفقات الفاشلة التي تسبب الخسائر المالية والفنية للنوادي مازالت مستمرة مادامت روح التنافس والتحدي بين الفرق موجود، ومادامت روح إصطياد المواهب والتنافس لضمها نشطا لتحقيق المزيد من التتويج والإنتصارات الرياضية.


source: SportMob