logo

مدافع مانشستر يونايتد يَعد بمباراة وحشية أمام ليفربول

Mon 07 October 2019 | 10:43

قائد شباب مانشستر يونايتد يراهن على عودة الأمور إلى نصابها الصحيح بعد العطلة الدولية

تعهد مدافع مانشستر يونايتد الشاب أكسيل توانزيبي، بعودة الأمور إلى نصابها في المرحلة القادمة، لافتًا إلى أن البداية سكون بقمة ليفربول المقرر لها بعد فترة التوقف الدولي.

وحقق اليونايتد نتائج متواضعة في الأسابيع القليلة الماضية، وصلت لحد الفشل في تحقيق أي انتصار على مستوى البريميرليج في آخر ثلاث سبورت موبات، كان آخرها التعثر أمام نيوكاسل يونايتد بهدف لونجستاف مساء أمس الأحد في ختام الأسبوع الثامن.

وقال قائد فريق مانشستر يونايتد للشباب لقناة النادي "دائمًا مواجهة ليفربول تكون كبيرة، وهي مباراة خاصة بالنسبة لي منذ أيام الأكاديمية، هي مباراة وحشية بغض النظر عن الفئة العمرية".

وأضاف "أتوقع المزيد من نفس الشيء (الوحشية) مع الفريق الأول، وما نحتاجه هو اللعب بكل بقوة لتحقيق النتيجة التي نريدها".

وعن معاناة الفريق في الوقت الراهن، باستمرار مسلسل النتائج المتواضعة، التي جعلته يحتل المرتبة الثانية عشر مع انتهاء أول سبعة أسابيع من الدوري، قال "أمام نيوكاسل، أغلقنا أمامهم كل شيء فترة وحيدة، والطريقة الوحيدة التي سجلوا بها كانت بالتسديد من خارج منطقة الجزاء، لقد انتهت المباراة بتسديدة من 20 ياردة، لكن بعد انتهاء العطلة الدولية، سنعمل على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح".

وختم "نحن نمر بفترة صعبة، والمباراة القادمة ستكون ضد ليفربول، لذا لا بديل أمامنا سوى تحقيق الفوز في هذه المباراة، ومن الواضح أننا ننتظر عودة المصابين (مارسيال وبوجبا)، وسيكون أمرًا إيجابيًا لتعزيز الفريق مرة أخرى".


source: SportMob