logo

عثمان ديمبيلي .. إصابات متكررة و خسارة مالية وفنية لبرشلونه

Wed 02 October 2019 | 5:03

هل بات عثمان ديمبيلي عبأ على برشلونه بعد تكرر الإصابات وطول الغيابات

في صفقة كلفت النادي الكاتلوني مبلغا قدره 145 مليون يورو، انضم خلالها المهاجم الفرنسي صاحب ال (20) ربيعا عثمان ديمبيلي صيف 2017 إلى برشلونه، قادما من نادي بوروسيا دورتموند الالماني، وجاءت هذه الصفقة البرشلونية كردّة فعل لامتصاص غضب عشاق النادي البرشلوني بعد رحيل المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من الكامب نو إلى النادي الفرنسي  باريس سان جيرمان.

وكان يأمل الفريق الفني للنادي من عقد هذه الصفقة بسدّ النقص الذي تركه نيمار دا سيلفا، لذلك دائما ما تتناول الصحف والآراء الجماهيرية اسم ديمبيلي في إطار المقارنه بينه وبين نيمار، كما ورد في التحليلات المهتمّة بوضع ديمبيلي و أسباب تعرضه المستمر للإصابات، فان الوضع أنتج ضغطا نفسيا على المهاجم الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي فزاد من ارتباكه من حيث عدم اعتنائه بجسده، واللعب تحت الضعط النفسي لاثبات ما يتوقع منه النادي والجمهور

قد تعرض عثمان ديمبيلي ما يقارب 8 إصابات منذ قدومه إلى برشلونه، فحرم  ناديه من خدماته في 36 مباراة، بحيث أنّ حالتة البدنية قد خلقت رأيا صحفيا رياضيا يرى بأنّ اللاعب أصبح عبأ على الفريق إلى أنّه قد تمّ نعته بالرجل الزجاجي، فلو تابعنا وضعه الرياضي بالأرقام فإننا سوف نجد أنه منذ انضمامه للنادي حتى الموسم الحالي، فقد خاض نادي برشلونه خلال هذه المدّة 125 مباراة بما يعادل ( 11.250 ) دقيقة، لم يلعب منها المهاجم الفرنسي سوى ( 3. 768) دقيقة فقط، وهذا يعدّ ثقلا فنيا وماليا على النادي الكاتلوني الذي لم يستفد من هذه الصفقة ذات المبلغ الضخم إلا الشئ القليل، بسبب كثرة الاصابات المستمرة. فقد غاب بسبب الإصابات العضلية  29 مرة، وغاب  11مرة بسبب الإصابة في الفخذ، وغيابات أخرى كانت بسبب إصابته في الكاحل والورك. إنّ هذا الوضع قد سبب ضغوطا نفسية على اللاعب الشاب الذي يبدوأن أحلامه في الكامب نو ستذهب أدراج الرياح إن بقي ينتقل من إصابة إلى أخرى، وخاصة بعدما ركّزت  في هذا الموسم الأقلام الرياضية على صفقته التي كما يبدو قد سببت لبرشلونه خسائرا مالية وفنية بسبب الغيابات الطويلة بدواعي الإصابات.


source: SportMob