logo
My Profile

محمد صلاح المنزعج لا يرغب في الانضمام إلى معسكر المنتخب المصري

Tue 01 October 2019 | 8:29

أحدث ردات فعل محمد صلاح الغاضب من تخاذل صوت مصر الرسمي عن نصرته في سباق فيفا يتمثل في رفضه الانضمام لمعسكر منتخب مصر القادم المقرر انطلاقه في شهر أكتوبر تشرين الأول الجاري وذلك بداعي التعرض للإجهاد

محمد صلاح المنزعج

لا يرغب في الانضمام إلى معسكر المنتخب المصري

     ليلة الفيفا لعام

2019

لم تكن سعيدة لكرة القدم المصرية حيث أن تداعيات عدم اعتماد صوت مصر الخاص باختيار أفضل لاعب في العالم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا

FIFA

مازالت تتفاعل سلبا وتتجه نحو التحول إلى كرة ثلج تتدحرج صوب الأسفل بسرعة متزايدة وهي آخذة في التضخم يوما بعد آخر.

     لن تنسى ذاكرة الجمهور الكروي المصري مساء الاثنين 23 أيلول سبتمبر 2019 حيث أقيم احتفال فيفا بتوزيع جوائز عام

2019

الفردية على الفائزين في مدينة ميلانو

Milano

الإيطالية. ليلة مشؤومة فاجأت النجم المصري محمد صلاح

Mohamed Salah

بتخلي أصوات عربية عن دعمه ليصبح فخر العرب بلا نصير عربي!

     ربما الأسوأ بالنسبة لنجم نادي ليفربول

Liverpool F.C

الإنجليزي كان عدم مساندته من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم، حيث مازال عالم كرة القدم ينظر بحيرة إلى تجاهل القائمين على الكرة المصرية لابن بلادهم المفضل لدى نسبة كبيرة من عشاق الساحرة المستديرة في أرجاء المعمورة.

     الاتحاد المصري لكرة القدم حاول جاهدا تبرير فعلته المتمثلة في جعل صوت مصر غير معتمد للتصويت على اختيار أفضل لاعب في العالم، إلا أن الذرائع المقدمة في هذا الصدد لم تعد تنطلي على أحد؛ كما أن النجم الكبير مو لم يأخذها بعين الاعتبار إلا كحجج واهية.

     استياء الفرعون الصغير كان واضحا حيث قام بحذف اسم مصر من تعريفه الشخصي على شبكة تويتر

Twitter

للتواصل الاجتماعي بعد الكشف عن عدم حصوله على صوتي قائد منتخب مصر ومدربه في استفتاء أفضل لاعب في العالم؛ وذلك غداة الإعلان عن أسماء الفائزين بالجوائز التي كان قد استبعد من السباق على نيلها.

     أحدث ردات فعل محمد صلاح الغاضب من تخاذل صوت مصر الرسمي عن نصرته في سباق فيفا يتمثل في رفضه

الانضمام لمعسكر منتخب مصر

القادم المقرر انطلاقه في

شهر أكتوبر تشرين الأول الجاري وذلك بداعي التعرض للإجهاد.

     منتخب مصر سوف يخوض مباراة ودية أمام نظيره البوتسواني يوم

14

من الشهر الجاري في الانطلاقة الأولى للجهاز الفني الجديد المشرف على تدريب الفراعنة بقيادة المدرب المصري حسام البدري

Hossam El-Badry

الذي تم تعيينه مديرا فنيا للمنتخب الوطني مؤخرا حيث أثار القرار انتقادات واسعة في أوساط الكرة المصرية.

     يبدو أن محمد صلاح أعلن عن رفضه الانضمام لمعسكر المنتخب المصري المقبل بسبب أزمة عدم تصويت الاتحاد المصري لصالحه في جائزة أفضل لاعب في العالم متعللا بتعرضه للإجهاد؛ علما أن ممثل الصحافة المصرية كان قد صوت لصالح النجم المصري، حيث أصبح صوته معتمدا من قبل فيفا.

     عدم رغبة هداف الريدز

في الالتحاق بمعسكر منتخب بلاده المقبل جاء مخيبا لآمال المدرب الجديد حسام البدري واللجنة الخماسية لاتحاد كرة القدم المصري، حيث باءت محاولاتهم الرامية لرأب الصدع بين مو ومنتخب مصر بالفشل خاصة أنهم حاولوا ترضية النجم الشاب بمنح شارة قيادة الفراعنة دون جدوى.

     تجدر الإشارة إلى أن الجهاز الفني المشرف على تدريب منتخب مصر قام مؤخرا بتسريب معلومات تؤكد على رغبة المدرب

حسام البدري في إراحة ابن يورجن كلوب

Jürgen Klopp

المفضل عبر منحه إجازة بداعي عدم تعرضه للإجهاد الناجم عن تدريبات المنتخب المكثفة.

     محاولات حسام البدري المستميتة هذه تأتي للحيلولة دون خلق أرضية ملائمة تمهد لهجوم الجماهير الكروية المصرية على هداف دوري البريميرليج في العام الماضي وذلك احتجاجا على رفضه الانضمام للمعسكر القادم.

     يبقى هنالك سؤال يفرض نفسه بقوة على الساحة الكروية المصرية؛ فهل سوف يتجه تمرد النجم المصري المقلق نحو التحول إلى أزمة حادة تلقي بظلالها السلبية على أداء المنتخب المصري المتعثر أصلا، أم أنه مجرد سحابة صيف عابرة؟!

سبورت موب

Sport Mob

قسم المتابعة الإعلامية

الساحرة المستديرة فوتبول

Football

مصدر الصورة الأصلي:

https://www.washingtonpost.com

/


source: SportMob