logo

الأهلي يهزم الزمالك ويُتوج بالسوبر في مباراة الـ5 أهداف

Fri 20 September 2019 | 19:03

الأهلي حسم لقب السوبر المصري لصالحه بعدما هزم الزمالك 3-2

تُوج الأهلي بلقب السوبر المصري الـ11 في تاريخه والثاني على التوالي بانتصاره المثير على الزمالك 3-2 في مباراة شهدت تقدم بطل الدوري بثلاثة أهداف دون رد في الشوط الأول وعودة بطل كأس مصر بهدفين في الشوط الثاني.

ودخل لاعبو الأهلي الملعب مرتدين قمصانًا خاصة لدعم زميلهم مؤمن زكريا، والذي يمر بأزمة نفسية حادة نتيجة إصابته وغيابه عن اللعب لفترة طويلة، وقد وجد اللاعب المصري الدعم كذلك من جماهير الناديين في مدرجات استاد القاهرة الدولي.

وظهر الزمالك في الدقائق الأولى من المباراة لكنه غاب تمامًا عن بقية أحداث الشوط الأول الذي امتلك الأهلي به الأفضلية الكاملة سواء على مستوى المبادرة الهجومية أو الفرص الخطيرة والقدرة على الوصول بجدية لمرمى محمد عواد.

وتوج الأهلي تفوقه في الشوط الأول بهدفين، الأول عند الدقيقة الـ19 بتسديدة رائعة من جونيور أجايي استغل بها تمريرة علي معلول العرضية من ركلة ركنية، فيما أحرز حسين الشحات الهدف الثاني في آخر لحظات الشوط بمتابعة لرأسية محمد عبد الشافي الخاطئة، وكانت بداية الهجمة بمراوغة رائعة من الشحات لحمدي النقاز ثم تسديدة قوية منه تصدى لها محمد عواد.

وأهدر بطل الدوري المصري أكثر من فرصة أخرى لتعزيز النتيجة نتيجة غياب التوفيق أحيانًا وتألق محمد عواد أحيانًا أخرى، سواء عبر محمد مجدي قفشة أو أجايي أو حسين الشحات، وشهد الشوط خروج مدافعي الفريق محمد عبد الغني ومحمود متولي للإصابة.

ميتشو المدير الفني للزمالك بدأ الشوط الثاني بإشراك مصطفى محمد بدلًا من محمد أوناجم بأمل التسجيل وتقليص الفارق، لكن الأهلي عاجله وصدمه بالهدف الثالث سريعًا بتمريرة حاسمة من رمضان صبحي ولمسة مهارية ساحرة من النيجيري أجايي.

هدأ نسق المباراة بعد الهدف الثالث للفريق الأحمر، وانحسر اللعب في وسط الملعب مع الكثير من التمريرات الخاطئة والأخطاء من جانب الفريقين، حتى تدخل ميتشو مجددًا وأشرك مصطفى محمد الذي نجح بالحصول على ركلة جزاء إثر إعاقته من محمد الشناوي.

تقدم محمود علاء لتسديد ركلة الجزاء ونجح في إحراز أول أهداف الزمالك عند الدقيقة الـ64 من المباراة، لتشتعل مدرجات الدرجة الثالثة يمين في استاد القاهرة الدولي والتي تضم جماهير الفريق الأبيض.

أجرى ميتشو التغيير الثالث للزمالك بعد الهدف مباشرة بإخراج شيكابالا الذي لم يُقدم المستوى المطلوب وشاب أداءه التوتر والعصبية، ودخل الملعب بدلًا منه الوافد الجديد إمام عاشور، واضطر رينيه فايلر المدير الفني للأهلي لإجراء تغيير اضطراري جديد بإخراج المصاب ياسر إبراهيم وإقحام لاعب الوسط المخضرم حسام عاشور.

وعند الدقيقة الـ75 نجح مصطفى محمد في استغلال خطأ حمدي فتحي الذي عاد ليلعب في قلب الدفاع والحصول على ركلة جزاء ثانية نجح محمود علاء مجددًا في ترجمتها لهدف لتُصبح النتيجة 3-2 مع بقاء 15 دقيقة على النهاية.

ضغط الزمالك بقوة على منطقة جزاء الأهلي في الدقائق الأخيرة من المباراة مستغلًا تراجع أداء الأحمر بدنيًا وتفوقه النفسي بفعل العودة بالنتيجة من 3-0 إلى 3-2، لكن الفريق لم ينجح في الوصول للهدف المنشود لينتهي اللقاء بخسارته وتتويج غريمه باللقب.


source: SportMob