logo

غياب عامر حسين والديربي المبكر وأبرز الظواهر الجديدة في الدوري المصري

Fri 20 September 2019 | 15:35

ينطلق الشهر الجاري الموسم الجديد من الدوري المصري وسط ظواهر جديدة لم تتواجد الموسم الماضي، نتعرف عليها هنا

لم يتبق سوى أيام قليلة وينطلق الموسم الجديد من الدوري المصري وسط توقعات ببطولة قوية ومثيرة ومنافسة شرسة على جميع مناطق جدول الترتيب.

وأعلنت لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم المصري جدول مرحلة الذهاب من الدوري المصري، على أن تكون البداية في الـ21 من سبتمبر الجاري.

ويبدأ الموسم الجديد في الدوري المصري الذي تُوج به الأهلي الموسم الماضي بتواجد عدة ظواهر جديدة في البطولة عن المواسم القليلة الماضية، نستعرضها معًا ..

مجلس جديد لاتحاد كرة القدم المصري

تقدم هاني أبو ريدة وكامل أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم باستقالتهم عقب خروج المنتخب المصري من كأس أمم أفريقيا وما واكب البطولة من أحداث صعبة ومسيئة للمنتخب، وقد عُينت لجنة خماسية تُدير شؤون الاتحاد حتى الانتخابات القادمة.

ويرأس عمرو الجنايني تلك اللجنة وتضم جمال محمد علي في منصب نائب الرئيس، ومعهما الثلاثي سحر عبد الحق ومحمد فضل وأحمد عبد الله.

العديد من المشاكل والأزمات صاحبت اتحاد كرة القدم الأخير، وقد أثار بعض الأعضاء الكثير من الجدل بأفعالهم وتصريحاتهم، لكن الموسم القادم سيشهد تواجد وجوهًا جديدة من المتوقع أن تُثير جدلًا أقل مما حدث في السنوات الأخيرة.

ديربي الأهلي والزمالك لن يكون في الأسبوع الأخير.

اعتدنا خلال سنوات طويلة أن تُلعب مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في السبورت موبة الأخيرة من مرحلتي الذهاب والإياب، وذلك عبر توجيه القرعة منذ بداية الموسم.

لم يحدث ذلك في القرعة التي أقيمت هذا الشهر، مما أسفر عن تواجد مباراة القمة في الأسبوعين الرابع والـ21 من البطولة وهو أمر جديد تمامًا سيعطي اللقاء حماسًا وإثارة وأهمية أكبر كثيرًا، نظرًا لأنه سيلعب دورًا حقيقيًا في المنافسة بعدما كان على الأرجح يُلعب بعد حسم اللقب لأحد الناديين.

غياب عامر حسين

"الحاج عامر" واحد من أيقونات الدوري المصري منذ توليه رئاسة لجنة المسابقات عام 2013 خلفًا لمازن مرزوق، وقد ارتبط اسمه دومًا بجدول الدوري والموافقات الأمنية على الملاعب وتأجيل المباريات وتأجيل المؤجلات حتى بات أحد أهم عناصر اللعبة في مصر

ولم ينل عامر حسين رضا أي نادٍ في الدوري المصري، فقد أثار استياء الجميع تقريبًا ودخل في خلافات مع عديد المسؤولين في الأندية حول القرارات المختلفة للجنة المسابقات المسؤولة عن الدوري المصري، ورغم كل هذا إلا أن الاتحاد المصري كان يُجدد الثقة به دومًا.

اللجنة الخماسية الجديدة قررت إجراء التغيير المنتظر منذ سنوات وقبلت استقالة عامر حسين وعينت بدلًا منه حسام الزناتي.

زيادة الأندية الجماهيرية.

زادت الأندية الشعبية في الموسم الجديد من الدوري المصري بصعود طنطا وأسوان بنهاية الموسم الماضي.

قديمًا كان هذا الأمر مصدر بهجة كبيرة للجميع، نظرًا لأن جماهير تلك المحافظات ستحظى برؤية الفرق الكبيرة بنجومها الكبار أمامهم على الملعب، وكذلك لأن تلك الجماهير ستضيف لقوة البطولة في المدرجات، لكن هذا للأسف لن يكون الوضع الموسم القادم نظرًا لاستمرار غياب الجماهير أو حضورها بأعداد قليلة جدًا.

عمومًا، زيادة الفرق الشعبية على حساب أندية الشركات هو بالتأكيد لصالح بطولة الدوري المصري رغم فارق القوة المالية.

الجدول المعلن والقواعد الثابتة للدوري المصري

من أهم عوامل نجاح أي بطولة دوري الاتزام التام بالمواعيد المعلنة وتحديدها وتثبيتها، وهذا يبدو ما سيحدث في الموسم الجديد بعدما أعلنت لجنة المسابقات بقيادة حسام الزناتي الجدول وأكدت أنه سيكون ثابتًا طوال مرحلة الذهاب على الأقل.

وكذلك تم تحديد الملاعب وإقرار عدد من القواعد الخاصة بمواعيد اللعب مثل حصول الفريق المشارك في المباريات القارية على راحة لمدة 4-5 أيام.

كل الأمنيات في أن يتحول هذا الحلم الذي طال انتظاره برؤية جدول ثابت للدوري المصري إلى حقيقة هذا الموسم.

تطور الملاعب

شهدت الملاعب المصرية تطورًا وتحسنًا واضحًا عن الموسم الماضي، سواء المرافق والمدرجات ومنظومة التذاكر ودخول الجماهير أو على صعيد أرضية الملاعب، وهذا بالطبع بفضل تنظيم مصر لبطولة كأس أمم أفريقيا 2019.

ومن المقرر أن يعود الأهلي والزمالك للعب على استاد القاهرة الدولي هذا الموسم، فيما سيلعب الاتحاد وسموحة على استاد الإسكندرية، والإسماعيلي على استاد الإسماعيلية، وسيلعب المصري على ملعب الجيش بالسويس.


source: SportMob