logo

رأسية هيريرا تخطف لأتلتيكو تعادلاً مثيراً مع يوفنتوس

Mon 19 January 1970 | 3:47

انتصار ثمين للفريق الإيطالي على ملعب نظيره الإسباني

نجح فريق أتلتيكو مدريد، في اقتناص تعادلاً ثميناً من ضيفه يوفنتوس بهدفين لكل منهما، في المواجهة التي جمعتهما بالسبورت موبة الأولى لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

المدرب ماوريسيو ساري سجل الظهور الأوروبي الأول له مع يوفنتوس، بتشكيل مكون من فويتشيك تشيزني، ورباعي دفاعي دانيلو، ليوناردو بونوتشي، ماتياس دي ليخت وأليكس ساندرو.

وبالوسط جاء الكولومبي خوان كوادرادو، سامي خضيرة، ميراليم بيانيتش وبلايس ماتويدي، وكريستيانو رونالدو بجوار جونزالو هيجواين بالهجوم.

وأما أتلتيكو فلعب بالقوة الضاربة بتواجد دييجو كوستا وجواو فيليكس بالخط الأمامي، ومن خلفهما توماس ليمار وساؤول وكوكي.

البداية كانت لصالح أتلتيكو بأكثر من فرصة كان أبرزها رأسية دييجو كوستا، لكن تشيزني تصدى لهم جميعاً ببراعة شديدة.

يوفنتوس حاول الاستحواذ وقلب الطاولة على أصحاب الأرض، ومن جانبه أوبلاك قام هو الآخر بالحفاظ لفريقه على النتيجة.

الحالة السلبية انتهت بين الفريقين في الدقيقة 48، بعد اختراق خوان كوادرادو لدفاعات أتلتيكو، وتسديده كرة بيسراه سكنت شباك أوبلاك ليعلن الهدف الأول للضيوف.

كرة الكولومبي أربكت أتلتيكو ليتلقى الهدف الثاني بعدها بدقائق معدودة، بكرة رأسية من بلايس ماتويدي مستغلاً عرضية أليكس ساندرو.

أتلتيكو لم ييأس وواصل الضغط من أجل تقليص الفارق والتعادل، وبالفعل أحرز ستيفان سافيتش الهدف الأول بالدقيقة 70.

محاولات الفريق الإسباني استمرت في الدقائق الأخيرة، وكان قريباً من التعادل بكرة ساقطة بدفاع يوفنتوس، وسط شبهات حول ركلة جزاء لكن اللعبة مرت بسلام.

وفي اللحظات الأخيرة تمكن المكسيكي هيكتور هيريرا، من خطف هدف التعادل لصالح أتلتيكو قبل صافرة النهاية، لينقذ فريقه من الهزيمة.

النتيجة ترفع رصيد كل منهما إلى نقطة وحيدة بالمركزين الثاني والثالث بالمجموعة الرابعة، بينما يحتل لوكوموتيف موسكو الصدارة بعد فوزه على بايرليفركوزن 2/1..


source: SportMob