logo

دوري الأبطال .. نابولي يرد اعتباره أمام ليفربول بثنائية نظيفة

Tue 17 September 2019 | 20:56

بداية مخيبة لآمال مشجعي حامل اللقب

أسقط نابولي ضيفه الإنجليزي العريق ليفربول بهدفين نظيفين في قمة "سان باولو" في افتتاح دوري مجموعات أبطال أوروبا، ليرد الفريق الإيطالي اعتباره أمام الريدز، بعد هزيمة الموسم الماضي، التي أطاحت بكارلو أنشيلوتي ورجاله من نفس المرحلة.

عكس جُل التوقعات. بادر الفريق الإيطالي بضغط هائل على حامل اللقب، أسفر عن هدف مبكر، بتسديدة من إنسيني ارتدت من يد الحارس، ليقابلها بتسديدة أخرى، أيضًا ارتدت من الحارس، ليتابعها درايز ميرتنز بتسديدة في المرمى، لكن الحكم أشار بوجود تسلل على صاحب الهدف.

واحتاج الفريق الإنجليزي 20 دقيقة كاملة لدخول أجواء المباراة وتهديد مرمى الحارس أليكس ميريت، عندما هرب محمد صلاح من جهته المفضلة، ومن ثم حاول التسديد من داخل منطقة الجزاء، ليجدها ساديو ماني، الذي مرر على الفور للخالي من الرقابة على حدود منطقة الجزاء جيمس ميلنر، ليسدد فوق العارضة.

وبعد فاصل من الفرص الخسبورت موبة المهدرة من كلا الفريقين في منتصف الشوط الثاني، جاء الدور على فيرمينو ليُهدر هو الآخر أسهل فرصة في الشوط الأول، برأسية لا تُصد ولا تُرد، اكتفى حامي عرين الأرض بمشاهدتها وهي تمر بجوار القائم الأيسر بقليل.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد ممثل الجنوب الإيطالي أن يخطف هدف الأسبقية عن طريق هجمة منظمة، انتهت بعرضية نموذجية على القائم البعيد، قابلها ميرتنز بلمسة في المرمى، إلا أن الحارس أدريان كان له رأي آخر، ليأتي الرد من صلاح بتسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء، أنقذها أيضًا الحارس ببراعة.

ودفع ليفربول ثمن إهدار الفرص السهلة، بتدخل مجاني من روبرتسون على كاييخون داخل منطقة الجزاء، أسفر عن احتساب ركلة جزاء، سجل منها ميرتنز هدف فقراء الجنوب الإيطالي قبل نهاية المباراة بتسع دقائق فقط، وتبعه البديل فيرناندو يورينتي برصاصة الرحمة الثانية بهدية من فيرجيل فان دايك في الوقت المحتسب بدل من الضائع.


source: SportMob