logo

ميسي يتسبب في أزمة جديدة لإيكاردي مع باريس

Tue 17 September 2019 | 16:30

بعد مرور أسابيع قليلة على انتقاله للنادي الفرنسي

تسبب المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، في أزمة جديدة لمواطنه ماورو إيكاردي المنضم حديثاً لباريس سان جيرمان.

إيكاردي رحل عن إنتر خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، منضماً إلى باريس على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد.

اللاعب ظن أن مشاكله انتهت بعد سلسلة من الخلافات مع النادي الإيطالي، ولكن صحيفة "ليكيب" الفرنسية أكدت عكس ذلك.

وأوضحت أن ثنائي باريس أنخيل دي ماريا ولياندرو باريديس، يعاملان إيكاردي بطريقة سيئة فور وصوله للنادي.

ويأتي ذلك نظراً لصداقتهما الشديدة بميسي، والذي يعتبر إيكاردي واحداً من ألد أعدائه السنوات الماضية.

خلفية كراهية ميسي لإيكاردي، سببها الرئيسي خيانة زميله السابق ماكسي لوبيز والتزوج من طلقيته واندا نارا بعدما أقنعها بتركه.

وهو ما دفع ميسي للتحفظ في التعامل مع إيكاردي، خاصة وأن لوبيز يعتبر من الأصدقاء المقربين له.

ورغم مرور سنوات طويلة على اندلاع العداوة بين الثنائي، إلا أن باريديس ودي ماريا، قررا عدم التعامل مع إيكاردي، احتراماً لعلاقتهما القوية بميسي.


source: SportMob