logo

لوكاس ديني يندب حظه على مرافقة ميسي والأساطير

Sun 15 September 2019 | 21:04

لحرمانه من لعبته المفضلة

ادعى مدافع إيفرتون الأيسر لوكاس ديني، أنه وجوده في أندية لديها نجوم وأساطير متخصصين في تنفيذ الركلات الثابتة، لكان من أفضل مسددي هذا النوع من الكرات في الوقت الراهن.

وأشار المدافع الدولي الفرنسي، إلى أن وجوده في برشلونة لمدة عامين، حرمه من تسديد ولو كرة مباشرة واحدة طوال هذه الفترة، وهو ما حدث معه بشكل كربوني عندما كان روما رفقة الأسطورة فرانشيسكو توتي، وكذلك في باريس سان جيرمان في وجود زلاتان إبراهيموفيتش.

وقال لموقع Goal "كنت متخصصًا في تنفيذ الركلات الحرة عندما كنت شابًا، لكن آخر مرة سجلت فيها مع فرنسا تحت 19 عامًا، ويومها فزنا على هولندا 6-1".

وأضاف "كنت أثق في نفسي وأعرف أنني قادر على تنفيذها، لكن لم تكن لدي فرصة حقيقية مع أنديتي السابقة، وفي أندية النخبة هناك ترتيبًا لمسددي الركلات الحرة، وعندما تلعب في فريق لديه أساطير مثل زلاتان وتوتي وميسي، فهذا يعني أنه لا توجد وسيلة لأخذ الكرة من أيديهم قبل الركلة".

وختم حديثه بالفترة التي قضاها مع البرغوث في برشلونة "لم أحاول تنفيذ ولو ركلة حرة واحدة على مدار عامين في برشلونة، حيث لعبت 46 مباراة قبل انضمامي إلى إيفرتون، وهذا لوجود ميسي الذي يُعتبر الأفضل في العالم في تسديد الركلات الحرة، ولك أن تتخيل مدى استمتاعي بتنفيذ ركلة حرة في أول مباراة لي مع إيفرتون ضد واتفورد".


source: SportMob