logo
My Profile

نيفيل يسترجع موقعة فيرجسون وكين

Sat 07 September 2019 | 22:15

تفاصيل اليوم المرعب في غرفة ملابس الكارينجتون..

تذكر جاري نيفيل لاعب مانشستر يونايتد السابق تلك اللحظات التي وصفها بالمرعبة، حين أجرى روي كين مقابلته الشهيرة على قناة النادي في 2004.

وكان سير أليكس فيرجسون مدرب النادي قد جمع اللاعبين جميعاً بما فيهم كين لمشاهدة تلك المقابلة، التي هاجم خلالها الأيرلندي زملاءه.

وقال نيفيل:"رأيت ذلك يحدث لديفيد بيكهام على مر 6 أو 8 أشهر، كان هناك خلافات، وبين روي والمدرب كان هناك فرصة دائمة لحدوث شيء مشابه".

وأضاف:"المدرب أتى لغرفة الملابس وحين قال أن علينا مشاهدة الفيديو، كنت واثقاً أنها تلك هي لحظة الصدام، كنت أعرف روي وأعرف المدرب".

وأوضح:"الأمر كان مرعباً حين شاهدنا الفيديو، لم يكن مضحكاً بصراحة، كان مرعباً. بالنسبة لمن بقوا في النادي لـ10 أو 15 عاماً، مشاهدة هذا الأمر كان مخيفاً".

وتابع:"لم نتمكن من قول أي شيء، كنا نعلم أنها نقطة النهاية. من وجهة نظرنا كلاعبين لم يكن لدينا مشكلة مع الفيديو".

وكان كين قد روى في 2014 في كتابه الشوط الثاني، تفاصيل تلك الواقعة قائلاً:"حتى الآن لا يزال البعض يقول أن الفيديو يجب أن يتم تدميره، كما لو كان سلاحاً نووياً أو ما شابه. لقد قلت شيئاً عن أن زوجتي يمكنها التدخل على الكرة أفضل منه (دارين فليتشر) في أحد الأهداف، ويمكنني القول أنه لم يكن لديه مشكلة مع ما قلته".

وأضاف:"ولكن المدرب كان هناك ويخرج البخار من أذنيه، حيث قال أن هذا الفيديو اللعين هو وصمة عار".

يذكر أن تلك الواقعة كانت نهاية العلاقة بين فيرجسون وكين، الذي رحل لاحقاً عن أولد ترافورد.


source: SportMob
أخبار ذات صلة