logo
My Profile

محمد صلاح، فخر العرب يبحث عن إنجازات كروية جديدة

Mon 02 September 2019 | 12:30

ألم يكن استبعاد محمد صلاح من قائمة أفضل اللاعبين في بطولة دوري أبطال الأوروبي للعام المنصرم خيارا غير منصف وغير حكيم في الوقت نفسه

محمد صلاح، فخر العرب يبحث عن إنجازات كروية جديدة

     كان مراهقا بسيطا من صعيد مصر إلا أن طموحاته الكبيرة جعلت ملاعب كرة القدم في بلاد الفراعنة غير كفوؤة لأدائه المميز، حيث أصبح نجما ساطعا في سماء كرة القدم العالمپة ليسحب البساط أخيرا من تحت أقدام عمالقة المستطيل الأخضر من قبيل

ليونيل ميسي

Lionel Messi

و كريستيانو رونالدو

Cristiano Ronaldo

المذهلين.

     محمد صلاح

Mohamed Salah

الذي يلقبه عشاق كرة القدم - خاصة في معبد أنفيلد

Anfield

المدهش - بـ "مو" مازال مستمرا في خطف الأنظار لمسيرته الكروية الرائعة التي لا حدود لها مما تجعل محبيه يشعلون الملاعب إثر كل هدف نظيف يسجله في مرمى الفرق المنافسة لأحد أكبر الأندية البريطانية والأوروبية سمعة وشعبية.

     مئات الملايين من العرب وكذلك الشعوب المضطهدة في العالم الثالث خاصة أكثر من مائة مليون انسان مصري لا تنظر إلى محمد صلاح كبطل رياضي فحسب؛ وإنما كمرشد فتح طريقه إلى القمة رغم كافة الصعوبات والعراقيل التي كانت تحاول منعه من التقدم نحو نيل أهدافه الرامية إلى تسجيل الأهداف الكروية الأكثر روعة ونظافة في تاريخ هذه الرياضة الساحرة.

     نجح مو في تسجيل باقة رائعة من أهداف نظيفة جعلت ليفربول

Liverpool F.C

تتربع على عرش كرة القدم الأوروبية أخيرا وذلك بعد سنين طويلة من الانتظار مما غير مسار المنافسة الكروية الأكثر اعتمادا وقيمة في العالم؛ إلا أنه بالتأكيد كان منزعجا عندما لم يعلن عن اسمه البارحة كأفضل لاعب في القارة العجوز، رغم أن حصول زميله الهولندي على هذه الجائزة القيمة جعله يبتسم ويصبح سعيدا جدا لكونه انسان حنون.

     ألم يكن استبعاد محمد صلاح من قائمة أفضل اللاعبين في بطولة دوري أبطال الأوروبي للعام المنصرم خيارا غير منصف وغير حكيم في الوقت نفسه، حيث كان "الأفضل" من وجهة نظر مئات الملايين من عشاق الرياضة الأكثر شعبية في العالم؟! فضلا عن أنه تمكن من جعل فريقه بطل أوروبا بشكل لا يوصف.

     رغم أن البطل المصري الوسيم تعرض للضيم من وجهة نظر الكثير من المراقبين والمحلليين الرياضيين بالإضافة إلى الجمهور الكروي في أرجاء المعمورة؛ إلا أن كون هذا النجم المهتدي شاب يعد بمستقبل أكثر إشراقا ليتم تدبير الأمور من جديد خاصة على صعيد أداء المنتخب المصري الذي فقد جعل أم الدنيا مخيبة الآمال في الآونة الأخيرة مع الأسف الشديد.

سبورت موب

Sport Mob

قسم المتابعة الإعلامية

الساحرة المستديرة فوتبول

Football


source: SportMob