logo

كانوتيه يبدأ حملة جمع أموال جديدة لبناء مسجد في إشبيلية

Sun 26 May 2019 | 12:06

النجم المالي سبق وساهم بمبلغ ضخم في 2007

بدأ عمر فريدريك كانوتيه، النجم المالي المعتزل، في حملة تبرعات جديدة من أجل تشييد مجمع إسلامي ومسجد جديد في مدينة إشبيلية التي شهدت تألقه كلاعب.

المهاجم المالي السابق سبق وجمع مبلغ 700 ألف جنيه استرليني في 2007 لإنقاذ المسجد المحلي من الهدم بعدما طالب صاحب الأرض ملاكه بإخلاء المكان.

ودشن كانوتيه حملة جديدة تهدف لجمع 250 ألفاً من أجل تحديث المكان وبناء مسجد جديد وإضافة عدد من التحديثات، الأمر الذي تفاعل معه عدداً من اللاعبين مثل بنيامين ميندي، نجم مانشستر سيتي، وأبو ديابي، لاعب أرسنال السابق.

وعلق كانوتيه على الأمر مع "بي بي سي" قائلاً: "ساعدت المجتمع الإسلامي في إشبيلية بالماضي عندما أرادوا إنقاذ المسجد المؤقت، لعبت هناك لسبعة أعوام، وكمسلم أول ما تفعله في مدينة جديدة هو البحث عن مسجد".

وأكمل: "ما وجدته وقتها مكان يدعى بالمسجد المؤقت، وجدت مجتمع رائع من المهاجرين، جزائريين، مغاربة، ماليين، سنغاليين، والجيل الثاني من الإسبان المسلمين، كنت أذهب هناك كل جمعة وفي كل فرصة ممكنة".

وواصل النجم المالي: "في 2007 أراد صاحب الأرض إخلائها، فجلسنا وتناقشنا وعرضت شراء الأرض لإنقاذ المسجد، إشبيلية مدينة مختلفة، لها مذاق خاص، وكرة القدم لها يد، الجميع هنا يحب الكرة ويساند إشبيلية أو بيتيس".

واختتم حديثه قائلاً: "الديربي هنا مجنون وله طابع خاص، لعبت ديربيات عدة في لندن، ولكن هنا الأمر مجنون، رأيت هنا مجتمع خاص ومميز، ولا أتحدث عن الإسلامي فقط".

المسجد، في حال اكتماله، سيكون الأول في مدينة إشبيلية منذ 700 عام تقريباً منذ انتهاء الوجود الإسلامي في الأندلس الإسباني.

ونجح كانوتيه في جمع نصف المبلغ المطلوب بحلول شهر رمضان من أجل البداية في مشروع المسجد الجديد، وطالب الجماهير وزملائه من اللاعبين بالمساهمة: "نحتاج الرياضيين بسبب صلتي بالكرة، كلما زادت المساندة للمشروع كلما وصلت المساعدات".

كانوتيه نجح في تسجيل 89 هدفاً بمائتين وتسعة لقاء بقميص إشبيلية في الفترة التي قضاها منذ انضمامه من توتنهام.


source: SportMob