logo
My Profile

بترجي لابن مشعل: من المؤسف ما يحدث بالأهلي وموقفي سليم

Wed 28 August 2019 | 22:38

الأمير منصور بن مشعل هاجم الإدارات السابقة للراقي وأعضاء الشرف وجمهور النادي

أعرب عبد الله بترجي؛ رئيس النادي الأهلي السعودي السابق، عن استيائه من تصريحات الأمير منصور بن مشعل؛ المشرف العام على الكرة بالنادي، مطالبًا إياه بلم الشمل بدلًا من التراشق مع كل من يتعلق بالراقي خلال الفترة الأخيرة.

بن مشعل اتهم الإداراتين السابقتين للنادي برئاسة ماجد النفيعي ثم بترجي، بترك النادي وقية الديون المتراكمة عليه 100 مليون ريال، مختصًا بالذكر الأخير واتهمه بوجود مخالفات مالية عليه، عبر تصريحاته لبرنامج "في المرمى".

وجاء رد بترجي، خلال البرنامج نفسه، حيث قال: "من المؤسف أن يتراشق مسؤولو الأهلي عبر شاشات الفضائيات، هذه أول مرة تحدث في تاريخ النادي، وأنا من ناحيتي لم أكن راغبًا في الظهور واعتذرت من قبل عدة مرات، لكنني اضطررت لذلك حاليًا، لأنه يبدون أن في نفس يعقوب شيء، وكرامتي تحتم عليّ الرد والتوضيح، خاصةً عندما تصل الأمور إلى مرحلة التشكيك في الذمم".

وأضاف: "ظهوري حاليًا ليس هدفه توتر الجو العام عند الأهلاويين أكثر مما هو متوتر بشكل عام، لأنني بالأخير أهلاوي وعاشق للكيان ويهمني مصلحة الفريق، لكنني سأوضح لأن سمعتي وكرامتي أعلى من أي شيء".

رئيس النادي الجداوي السابق تابع: "بعد مواجهة العدالة في السبورت موبة الأولى بالموسم الجاري كان هناك تصريح من بن مشعل بشأن التجديد لحسين عبد الغني؛ قائد الفريق، قال أن إدارتي هي من جددت له، وهذا الكلام غير صحيح، مستغرب من الأمير منصور أن يكون هناك عقدًا للاعب ينتهي في يونيو الماضي وهناك تغريدة من المركز الإعلامي، ثم يصدم هو الجميع بكلامه، أنا رجل لدي الشجاعة الكاملة للإعلان عن كل لاعب جددت له، عبد الغني لاعب كبير وقائد للفريق، جددت له لمدة ستة أشهر حتى يونيو الماضي، والإدارة الحالية هي من جددت له، وأي امتعاض حالي من الجمهور نو عبد الغني تتحمله الإدارة الحالية".

واستطرد: "بن مشعل مشرفًا عامًا على الكرة، لذلك من المفترض أن حديثه يكون فقط على الفريق الأول، وليس عن الأمور الإدارية، والتي هي مهام رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة، وهذا يوضح الفجوة الكبيرة في النادي حاليًا".

وأكمل: "الجميع يعلم في عهدي طلب بيزا ونيكولا وسانتوس ودي سوزا فسخ عقودهم، ولم يكن يعلم أحد كيف واجهت هذه الأمور، نيكولا بمفرده كان من الممكن أن يكلف النادي أكثر من 40 مليون وتم حل الأزمة، و100 مليون ديون التي يتحدث عنها بن مشعل منها 16 مليون دولار لناديي دي سوزا ودجانيني، وأيضًا نيكولا ناديه كان له مبلغ، وما لا يعرفه الجميع أنني تركت الأهلي وفي خزينته ما يقارب 11 مليون وكسور، وقبل يوم واحد من رحيلي سدد أموالًا لقضايا كانت تمنع الأهلي التسجيل في آسيا ومن ضمنها سدد مقابل فسخ عقود بعض اللاعبين، ومع ذلك كان هناك فائض من هذا المبلغ.

"لا يمكن لإدارة أي نادٍ أن تفتح حساب في البنك ما لم يكن هناك موافقة من هيئة الرياضة، البنك يرفض دون الموافقة، أما الحسابات التي تحدث عنها بن مشعل فهي لمتجر النادي وهما حسابين اثنين، وكانت موجودة منذ عام 2015 واستمرت لهذا الوقت".

بترجي واصل: "لم يصلني أي خطاب استدعاء من هيئة الرياضة للتحقيق معي في الأمور المالية، ولم يتم إقالتي من رئاسة الأهلي بل أنا من طلبت الرحيل في أسرع وقت على الرغم من مطالبات التمهل من هيئة الرياضة، لكنني أصريت".

واختتم: "كنت أتمنى الأمير منصور بدلًا من أن يكون التراشق إعلاميًا، أن يتصل بي هاتفيًا ليستوضح الأمور كما حدث من قبل في منزله، للأسف بن مشعل بدأها بهجوم في أعضاء الشرف ثم من سماهم هو بالخفافيش، الجميع اُتهم منه، حتى وصلت لجمهور الأهلي، الذي يتغنى به الغريب قبل القريب، ويطلب منه اليوم أن يكون مثل جماهير بقية الأندية، أتمنى أن يسمع الأمير من كبار الأهلي الذين يهمهم مصلحة النادي، لأن مصلحة الأهلي الأهم".


source: SportMob