logo
My Profile

متعب: البدري تعمد إيذائي ولم يرغب في تواجدي أنا وغالي بالأهلي لهذه الأسباب

Sat 24 August 2019 | 23:11

القناص: البدري هو من قدمني لصالح سليم ومع ذلك قام بتشويه صورتي

فتح عماد متعب؛ مهاجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، من جديد ملف أزمته مع حسام البدري؛ المدير الفني الأسبق للشياطين الحمر ورئيس نادي بيراميدز السابق، مؤكدًا أن الأخير تعمد إيذائه وتشويه صورته أمام الجميع.

صاحب الـ36 عامًا أعلن اعتزاله اللعب نهائيًا في 31 يوليو عام 2018 بعد فشل محاولات عودته للأهلي من جديد برفض من مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب.

وكان قبلها في يناير 2018 قد خرج القناص معارًا في آخر ستة أشهر بعقده مع الشياطين الحمر للإعارة بالتعاون السعودي، بتوصية من البدري؛ المدير الفني آنذاك.

وقال متعب، خلال تصريحاته لقناة "الأهلي": "عقب عودتي من الإعارة بالتعاون تقابلت مع البدري صدفة في أحد الأماكن العامة، وطلب مني أن أذهب لمقابلته بالنادي، لكنني لم أفعل، لكن بعد أن رحلت بشكل رسمي من الأهلي لم يحدث أن تواصلت معه".

وأضاف: "ليس لدي أي مشكلة أن أتحدث معه، لكن هناك فارق بين أن يستبعدك المدرب لوجهة نظر فنية، وبين مدرب آخر يحاول أن يؤذيك، البدري لم يكن يريد وجودي بالأهلي، لذلك كان يعمل على تشويه صورتي أمام الجميع، وليس لدي أي علم بأسباب ذلك".

القناص تابع: "البدري طول حياته وجهة نظره في المهاجم أن يكون هجام وعداء، هو لا يحب اللاعبين الكبار والجميع يعلم ذلك تمامًا، والدليل أن ما حدث معي حدث من قبل مع أبو تريكة ووائل جمعة عام 2008، وحدث بعدها مع بركات ومحمد شوقي وحسام غالي ومعي وكان شريف إكرامي في الطريق، البدري يحب اللاعبين الصغار، في عام 2008 كان يلعب بشهاب الدين أحمد وأحمد شكري ومجموعة من الشباب، هذا ليس تقليلًا منهم، لكن هو إثبات أنه يحب الصغار، الذي يستطيع السيطرة عليهم والذين يكون مجهودهم قوي بالملعب، على الرغم من أنه قد يكون مجهودي أقل من آخر، لكن فائدتي أكبر منه مئة مرة".

واستطرد: "في مواجهة الوداد المغربي بنهائي أفريقيا، في الذهاب شاركت لمدة خمس دقائق فقط وكنا نحتاج للفوز، إذا كان يرى البدري أنني غير قادر على العطاء، لماذا لعبت في الإياب 25 دقيقة؟، إذا كنت شخص جالس على كرسي متحرك ولا أستطيع اللعب، فمن السهل أن أشارك على أرضنا لمدة أكبر لأننا نهاجم، لكنه فضل الدفع بي في الإياب لدقائق أكثر.

"الفكرة كلها أن البدري لم يكن يحب وجودي في الأهلي أنا وحسام غالي، لكن غالي كان يلعب بأي طريقة".

ملك الـ+90 أكمل: "ما يجنني أن البدري هو من قام بتربيتي في قطاع الناشئين بالأهلي، وهو من أخذني وقدمني لصالح سليم؛ رئيس النادي وقتها، وقلت له أنني سأكون مهاجم مصر الأول، وهذا ما يجعلني أشعر بدهشة كبيرة من طريقة معاملته لي في الفترة الأخيرة، حتى أنه اضطرني إلى إدعاء المرض في فترة من الفترات حتى يكون استبعادي من المباريات لسبب، كنت اضطر لأخذ حقنة في ركبتي حتى يظهر للجميع أن غيابي للإصابة وهو غير حقيقي".

متعب واصل: "في مواجهة الاتحاد الليبي شاركت رغم أنني كنت عائدًا من ألمانيا، التي جلست بها 12 يومًا، بثلاثة أيام فقط، والآن يقولون عندما يكبر اللاعب في السن يخوض تدريبات على فترتين، هذا غير صحيح بالمرة، من المفترض مع تقدم العمر تزداد المباريات وتقل الحصص التدريبية".

واختتم: "وصلت مع البدري لمرحلة الخجل من أبنائي، كنت أنزل من البيت حاملًا ملابسي للمشاركة في المباريات وأتفاجأ بأنني خارج التشكيل، واستمر الوضع على ذلك كثيرًا، حتى اضطررت لترك ملابس المباريات في السيارة حتى لا أخجل منهم".

وكانت عدة أزمات قد نشبت بين متعب والبدري قبل رحيله عن القلعة الحمراء، بين اعتراضات من اللاعب على النزول في بعض المباريات، لتعمد المدرب الدفع به في الثواني الأخيرة، وهو ما اعتبره متعب تقليلًا منه، وبين تصريحات بين الثنائي عبر شاشات التليفزيون للهجوم على بعضهما البعض.


source: SportMob