sportmob
×

Download App Now !

بعد إخفائه إصابته وسفره بدون إذن برشلونة يقرر عقاب ديمبلي

يبدو أن اللاعب لا يعاني من إصابة عضلية فقط
بعد إخفائه إصابته وسفره بدون إذن برشلونة يقرر عقاب ديمبلي

أشارت تقارير صحفية إسبانية، إلى أن إصابة عثمان ديمبلي لاعب برشلونة الإسباني، قد تكون أكبر من مجرد إصابة عضلية.

وأعلن النادي الكتالوني، في منتصف الأسبوع الجاري، إصابة لاعبه الفرنسي، في العضلات وسيغيب عن الملاعب لمدة تصل إلى خمسة أسابيع.

ووفقاً لكادينا سير، فإن اللاعب صاحب الـ 22 عاماً، شعر ببعض الآلام في أوتار الركبة في نهاية مباراة افتتاح الدوري، مساء الجمعة الماضي امام أتليتك بلباو.

وأكد المصدر، أن أطباء برشلونة سألوا اللاعب عقب المباراة إذا ما كان يشعر بأنه بخير فأجاب نعم، وفي اليوم التالي عند طلبه للحضور والخضوع للفحوصات لم يحضر، وسافر إلى أهله في فرنسا دون إذن النادي.

وأثار هذا الأمر غضباً واسعاً في إدارة برشلونة وقررت توقيع غرامة مالية كبيرة عليه، حيث أخفى اللاعب إصابته ليذهب إلى بلده رين في فرنسا.

ومن جانبه أكد الطاهي السابق للاعب، أنه يعيش حياة فوضوية، وقال: "عثمان ولد جيد، ولكنه لا يسيطر على حياته هو يعيش مع عمه وصديقه، لا يحترم أوقات الراحة المخصصة له".

وأكد الطاهي نايا، أنه حاول العام الماضي تنظيم وجبات اللاعب على أساس تدريباته، وكانت الأمور تسير على ما يرام، ولكنها فجأة تتوقف بسبب سلوك ديمبلي.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: