logo
My Profile

فورلان: رونالدو كان مغرورًا وهذا الفرق بينه وبين بيكهام

Mon 19 August 2019 | 16:05

نجم مونديال جنوب إفريقيا يكشف أسرار من حياة صاروخ ماديرا

عاد أفضل لاعب في مونديال 2010 دييجو فورلان بالذاكرة إلى الوراء قرابة العقد ونصف من الزمن، ليروي تفاصيل خاصة عن حياة النجم العالمي كريستيانو رونالدو في بداية مشوار النجاح مع مانشستر يونايتد في الفترة بين عامي 2003 و2009.

وقضى الدولي الأوروجوياني السابق نحو عام مع صاروخ ماديرا في غرفة خلع ملابس الشياطين الحمر، قبل أن يتخذ قرار الرحيل عام 2004، ليخوض تجربته الإسبانية الأولى مع فياريال.

ونقلت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتلونية على لسان فورلان تصريحات أدلى بها لصحيفة "ديلي ميرور" البريطانية "كان كريستيانو مغرورًا في غرفة خلع الملابس، لم يكن مثل بيكهام، دائمًا كان يقف أمام المرآة، يقضي وقته طوال اليوم أمامها".

وأضاف "أتذكر جيدًا أنه كان يتحول عندما ينظر لنفسه أمام المرآة، بينما كان بيكهام يبدو طبيعيًا، إنهما مختلفان بكل تأكيد، ورونالدو يبذل مجهودًا كبيرًا".

وكان فورلان قد انتقل إلى مانشستر يونايتد في شتاء 2002 قادمًا من إندبندنت مقابل رسوم لم تتجاوز الـ7 مليون جنيه إسترليني، وخلال فترة وجوده مع الفريق خاض 98 مباراة لم يسجل سوى 17 هدفًا في 98 مباراة، بينما الدون سجل 181 هدفًا في 292 مباراة في كل البطولات.


source: SportMob