logo

مورا: نهائي الأبطال كان شبه مستحيل ولم أكن أعرف كيف احتفل

Sun 16 February 2020 | 20:58

لوكاس مورا يصف اللحظات الحاسمة لفريقه توتنهام أمام أياكس في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الأخير.

كشف لوكاس مورا نجم فريق توتنهام عن تفاصيل جديدة تخص مباراة فريقه أمام نظيره أياكس في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا من العام الماضي.

جاء هذا في حوار صحفي مع شبكة "بليتشر ريبورت" وأكد خلاله أنه عانى الكثير خلال الشوط الثاني من تلك المواجهة حتى يعبر هو وفريقه للنهائي.

وقال مورا: "لقد كنت واثقًا للغاية من قدرتنا على تحقيق الفوز في تلك المباراة، حتى بعد التأخر بهدفين في الشوط الأول كانت الثقة تغمرني".

وأضاف: "في لقاء الإياب كان هناك أمامنا 45 دقيقة من أجل تغيير كل شيء، فقمنا بتقديم كل ما لدينا وفي النهاية كانت مباراة مثالية".

ليس اسمه الحقيقي ولا يعرف الكرة .. ردود الأفعال على أداء تريزيجيه ضد توتنهام

وأردف: "بالنسبة لي هم كانوا من أفضل الفرق في البطولة بهذا العام وبعد تسجيلنا للهدف الثاني كنت حزينًا لكن الأمل لم يتركني وثقتي كانت مستمرة في دفعي لتقديم المزيد".

وأكمل: "لا أعرف مصدر تلك الثقة لكن ربما فوزنا على مانشستر سيتي بتلك الطريق في الدور الذي سبقه كان السبب في ذلك، هكذا فكرت في الأمر وخضت المباراة بتلك الطريقة على المستوى الذهني".

وأنهى تصريحاته: "بعدما سجلت هدفي بدأت في الركض بسرعة كبيرة ولم أكن أعرف كيف سأحتفل، فقفزت بعد ذلك انزلقت على الأرض، لقد كان شعورًا من الصعب وصفه، ما حدث كان شبه مستحيل".

جدير بالذكر أن توتنهام كان قد خسر نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول بعد ذلك بثنائية نظيفة سجلها محمد صلاح وديفوك أوريجي.


source: SportMob
Related News