logo

4 مواصفات يجب توفرها في المدرب الجديد لاتحاد جدة السعودي

Sun 16 February 2020 | 12:34

الاتحاد مستمر في النفق المظلم

عادل  الاتحاد  ثالث أسوأ أرقامه في الدوري السعودي من حيث عدد الخسائر خلال موسم واحد، إذ تلقى مؤخرًا خسارته التاسعة هذا الموسم.

الاتحاد كان قد أعلن رحيل تين كات بفسخ عقده بالتراضي بعد الخسارة أمام ضمك وتجمد رصيد الفريق عند 19 نقطة في المركز الـ12 من جدول ترتيب   دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين السعودي .

الاتحاد وتكرار سيناريو الموسم الماضي .. هل يكمن الحل في محمد نور؟

تين كات كان قد خلف المدرب التشيلي لويس سييرا في تدريب الاتحاد بعد فترة قصيرة للمدرب السعودي محمد العبدلي ، وبهذا سيكون المدرب القادم هو الرابع للفريق خلال الموسم الجاري في تكرار طبق الأصل من الموسم الماضي.

المدرب القادم سيكون في مهمة إنقاذ للفريق من الهبوط ومحاولة تحسين الأداء والنتائج للمرور من هذا النفق المظلم، وهناك 4 مواصفات يجب أن تتوفر به، نستعرضها معًا:

1- صاحب خبرة في كرة القدم السعودية أو الخليجية على الأقل.

لا وقت أمام المدرب الجديد للتعرف على الأجواء السعودية وكرة القدم العربية واللاعبين في الدوري السعودي، لا وقت لديه للانسجام مع كل تلك الأفكار والأجواء عقب معرفتها، ولذا على إدارة أنمار الحائلي اختصار كل هذا الوقت والتعاقد مع مدرب مدرك تمامًا لطبيعة كرة القدم السعودية ومنسجم معها تمامًا، وبالتالي سيبدأ عمله فورًا دون أي مقدمات، لأن الاتحاد ليس لديه أي وقت يمنحه لمدرب جديد حتى لو كان بيب جوارديولا أو يورجن كلوب.

2- يمتلك القدرة على التأثير المباشر والسريع.

كما أسلفت، لا وقت أمام الاتحاد، بل هو بحاجة لمدرب تظهر بصمته فورًا على الأداء والأهم النتائج، وإلا قد يتحول الكابوس إلى حقيقة.

الاتحاد بحاجة لمدرب ممن لديهم القدرة على التأثير مباشرة في الملعب ورفع مستوى جودة اللاعبين فرديًا وجماعيًا دون الحاجة للكثير من الوقت، حتى لو كان ذلك على حساب العمل على المدى الطويل، فالأهم حاليًا هو الوصول بسلام لنهاية الموسم وبعدها لكل حادث حديث ويُمكن للنادي التعاقد مع مدرب يقود مشروعًا طويل الأجل.

3- قادر على فرض الالتزام والتعامل بالشكل المطلوب مع اللاعبين.

الصرامة وحدها لا تكفي، والاحترام والود وحده لا يكفي، بل أي مدرب يحتاج لخليط من كل أساليب التعامل المختلفة للسيطرة على لاعبيه وخطف إعجابهم وتقديرهم ليستطيع التأثير بهم واستخلاص أفضل ما لديهم، سواء على الصعيد الفني أو النفسي أو الذهني.

تين كات أساء معاملة اللاعبين كثيرًا ولذا فشل مع الفريق بجدارة، ولذا الاتحاد عليه أن يتعلم من هذا الدرس ويجلب مدربًا جديدًا قادر على التعامل المناسب مع اللاعبين، سواء المحليين أو الأجانب.

من ناحية هناك حاجة لفرض الالتزام والانضباط في الفريق، ومن ناحية أخرى هناك حاجة لشحن اللاعبين وإقناعهم بالتضحية وبذل قصارى جهدهم لأجل الفريق والقميص، ربما الأمر ليس سهلًا لكنه مطلوب بقوة لسرعة تحقيق النتائج المرجوة.

4- قادر على تحسين المنظومة الدفاعية للاتحاد.

الاتحاد استقبل 28 هدفًا في الدوري السعودي هذا الموسم وهو رقم سيئ جدًا مقارنة بفريق كبير وطموح ولديه الرغبة في المنافسة على مراكز المقدمة، هذا إن لم يكن راغبًا في الفوز باللقب الثمين.

هجوم الاتحاد ليس بالسلبي بل الفريق سجل 23 هدفًا وهو رقم جيد مقارنة بالأندية الأخرى في الدوري السعودي، لكن المشكلة كلها تكمن في الدفاع ويُمكن القول أنه المسؤول عن جل النقاط التي خسرها الفريق هذا الموسم.

لذا إدارة الاتحادية عليها النظر نحو المدربين أصحاب القدرات الدفاعية الممتازة بدلًا من أولئك الذين يحبذون العمل الهجومي، لأن الدفاع من يجلب النتائج والفريق الآن في أحوج ما يكون لجمع النقاط والتقدم في جدول الترتيب.

تلك هي المواصفات المطلوبة للمدرب الجديد لفريق الاتحاد، لكن الإدارة بقيادة أنمار الحائلي مطالبة كذلك بدعم المدرب ومنحه كافة الصلاحيات والسلطات اللازمة في التعامل مع اللاعبين، وكذلك الثقة به وبالفريق ونقل تلك الثقة للاعبين ودعمهم جيدًا، وفي نفس الوقت عقاب المخطئ والمقصر منهم.


source: SportMob