logo

صالح الصقري: رحيل تين كات يؤكد صحة حديثي، كان يسب اللاعبين ولا يدربهم

Tue 11 February 2020 | 21:41

الاتحاد فسخ العقد مع تين كات

قال صالح الصقري المدير التنفيذي السابق لنادي الاتحاد  أن إعلان النادي فسخ عقد المدرب هينك تين كات انتصارًا له ولحديثه، موضحًا أنه لم يتقدم باستقالته من منصبه بل أعفته منه إدارة العميد.

الاتحاد كان قد أعلن رحيل تين كات بفسخ عقده بالتراضي بعد الخسارة أمام ضمك وتجمد رصيد الفريق عند 19 نقطة في المركز الـ12 من جدول ترتيب   دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين السعودي .

البليهي يخضع لعملية جراحية والشهراني يغيب عن مران الهلال

الصقري أدلى بتصريحات لبرنامج الديوانية المذاع على القنوات السعودية الرياضية أوضح خلاله أنه تحدث مع اللاعبين وعلم منهم عدم رضاهم عن المدرب الهولندي، مضيفًا "بداية أؤكد أنني لم أتقدم باستقالتي بل تم إعفائي من منصبي كمدير تنفيذي لنادي الاتحاد، لم يكن هناك مشاكل كبيرة بل مجرد اختلاف في وجهات النظر بيني وبين المدرب، وكل ما قيل عن قصة فواز القرني غير صحيح".

وعن سبب هذا القرار، قال الصقري "تم إعفائي من منصبي لمناقشتي المدرب باستمرار، المدرب لديه وجهات نظر غريبة، مثلًا آخر أسبوع قبل مباراة ضمك قسم الفريق لمجموعتين، الأولى من 10 لاعبين أو أقل يتدربون صباحًا والبقية يتدربون في المساء وعددهم تقريبًا 16-17 لاعبًا، وقد ناقشته حول الأمر وكانت وجهة نظره أن هناك عدد من اللاعبين غير مناسبين للعب في الاتحاد ولذا فضل التركيز على المجموعة الجيدة وإبعاد البقية عن التدريبات".

"أحد هؤلاء الذين رآهم غير مناسبين وتحدث معه بصورة غير لائقه هو هارون كمارا، إذ كان يقول له دومًا أن النادي اشتراه بـ25 مليون ريال سعودي ولم يُقدم أي شيء يؤكد استحقاقه لهذا المبلغ، وأنا كنت ضد الحديث مع اللاعبين بهذا الأسلوب، وأوضحت له أن اللاعب لا علاقه له بسعره وهو أمر إداري خاص بالناديين".

أضاف الصقري "اجتمعت مع اللاعبين قبل الاجتماع مع المدرب مؤخرًا، ونقلوا لي تذمرهم جميعًا من أسلوب حديث المدرب، وأوضحوا أنه يسبهم ويشتمهم خلال منحهم التعليمات المطلوبة خلال المباريات، وقد تحدثت مع الإدارة بهذا الشأن وطلبت من المدرب تعليم اللاعبين وإيضاح الأخطاء لهم بدلًا من التقليل منهم وسبهم وشتمهم، وقد تفهمت الإدارة هذا وتحدثت مع المدرب لكن الحلول كانت مؤقتة وسريعة لتجاوز أزمة النتائج حتى حدث الانفصال في النهاية"

أتم "إقالة المدرب الآن هو إنصاف لي وإثبات أنني كنت على حق في حديثي ولم أكن أتحدث من فراغ، هدفي من تواجدي في النادي كان إعادة الفريق لوضعه المناسب والذي يستحقه، والبداية كانت جيدة لكن قناعات المدرب وطريقة تعامله لم تكن مناسبة أبدًا، تحدثت معه مرارًا على الاستفادة من الكرات الثابتة، لكنه لم يكن يدرب الفريق عليها أو على التغطية والتمركز والتحول من الدفاع للهجوم، كل حديثه كان على الورق وهذا لا يجوز في كرة القدم، إذ يجب أن يكون العمل على أرض الملعب".

يُشار لأن تين كات خلف المدرب التشيلي لويس سييرا في تدريب الاتحاد بعد فترة قصيرة للمدرب السعودي محمد العبدلي ، وبهذا سيكون المدرب القادم هو الرابع للفريق خلال الموسم الجاري.


source: SportMob