logo

لا عقوبات على حكام مباراتي برشلونة وريال مدريد هذا الأسبوع

Tue 11 February 2020 | 12:00

وكأن شيء لم يكن يوم الأحد الماضي

 على النقيض مما أثير في وسائل الإعلام الإسبانية، عن تعرض حكام مباراتي ريال بيتيس ضد برشلونة وأساسونا  ضد ريال مدريد، لعقوبات من قبل لجنة الحكام، استبعد ممثل اللجنة الفنية للجنة الحكامأنطونيو خيسوس نيتو، معاقبة الحكام، بما فيهم المعنيين بتقنية الفيديو.

وأثيرت ضجة كبيرة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلاً مع القرارات غير الموفقة لحكام مباراتي البرسا والريال، والحديث عن سانشيز مارتينيز، الذي أدار موقعة "بينتو فيامارين"، وجيل مانزانو حكم مباراة "أل سادار".

وقام مارتينيز بطرد نبيل فقير، لحصوله على بطاقتين صفراوين في غضون لحظات، الأولى لارتكابه مخالفة والثانية لاعتراضه على القرار، قبل أن يطرد مدافع البلو جرانا كليمون لونجليه، وأيضًا لحصوله على بطاقتين، بخلاف التغاضي عن احتساب على الأقل ركلة جزاء طالب بها ميسي في نهاية المباراة.

نائب رئيس برشلونة السابق يحدد شروط عودة نيمار

أما الآخر، فقد أثار الجدل بأكثر من قرار في اللقاء المدريدي، لعل أبرزهم تجاهل طرد القائد سيرخيو راموس، لتدخله العنيف على قدم لاعب أوساسونا.

وعلق نيتو على أداء الحكام وما يقال عن تعرضهم لعقوبة، قائلاً "عندما نقوم بتعيين حكام المباراة، لا نفكر في أدائهم. وبحق نحن لا نعين بالأداء".

وعن رأيه في لقطة راموس على وجه الخصوص، قال "أعتقد كانت تستحق بطاقة حمراء، لكني أفهم أنه لا يبدو مثل الآخرين، وقد اعتبر حكم الفيديو أن هذا التدخل لا يستوجب بطاقة حمراء".

وبعد نفيه لصحة ما تردد عن معاقبة حكمي الساحة أو حكام الفيديو، أثنى على الطريقة التي تطبق بها التقنية الحديثة في وطنه، بقوله لإذاعة "كادينا سير": "أعتقد أن بها أشياء جيدة للغاية ويجب الحفاظ عليها، وإسبانيا لديها أفضل مستوى لتقنية الفيديو في أوروبا".


source: SportMob