logo

ديربي ميلانو .. ماذا يقدم إبراهيموفيتش أمام إنتر؟

Sat 08 February 2020 | 23:40

هل يصنع إبرا الفارق لميلان في ديربي الغضب؟

تلقى أنصار ميلان أنباء عظيمة، بتعافي الأسطورة زلاتان إبراهيموفيتش من إصابته الطفيفة، التي حرمته من خوض لقاء الأسبوع الماضي أمام هيلاس فيرونا، الذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، في إطار منافسات السبورت موبة الـ22 للسيري آ.

وأكد مدرب الفريق ستيفانو بيولي، أن إبرا سيكون على رأس القائمة التي ستخوض ملحمة الديربي ضد غريم المدينة إنتر، المقرر له مساء الأحد على ملعب "جوسيبي مياتزا" في جنة كرة القدم، ليعطي كتيبة الروسونيري دفعة معنوية هائلة قبل الاصطدام بالوصيف.

ولخص مدرب لاتسيو الأسبق ما يستطيع تقديمه السلطان في حديثه مع الصحفيين اليوم السبت، لافتًا إلى أن روح زلاتان القتالية وجوعه وغيرها من هذه الأشياء، ستُلهم روح وعزيمة اللاعبين، لتقديم أفضل ما لديهم على أرض الملعب، لحاجة الفريق الماسة للثلاث نقاط.

صحيح إبراهيموفيتش بات أشبه بالمحارب العجوز بعد تقدمه في السن، لكن هذا لا يقلل أبدًا من عطائه داخل المستطيل الأخضر، ولا بالإضافة الفنية والمعنوية الهائلة التي قدمها لميلان، منذ عودته الثانية في أول ساعات العام الجديد، ويتجلى ذلك في تحسن الأداء بجانب لغة الأرقام.

ونلاحظ أن زعيم الطليان على المستوى القاري، لم يتجرع من مرارة الهزيمة منذ وصول إبرا، إذ حقق الفوز في 5 مباريات مقابل تعادلين، كان الأخير في غيابه –ليلة التعادل مع فيرونا-، على النقيض تمامًا من وضع الفريق قبل قدومه، عندما وصل لأسوأ مراحل الانهيار بالسقوط أمام أتالانتا بخماسية مع الرأفة، كواحدة من أسوأ هزائم ميلان في كل العصور.

ميلان يتلقى ضربة جديدة قبل الديربي

وبعيدًا عن شخصية إبرا القيادية التي يحتاجها الفريق في الديربي، فهو أيضًا بحاجة للتعبير عن نفسه بصورة أقوى، خاصة على مستوى التسجيل، ليرفع حصيلته في شباك المنافسين، ولن يجد فرصة أفضل من غريم المدينة، على الأقل ليعزز ثقته في نفسه، بأول تأثير حقيقي في لقاء جماهيري كبير.

كما تمثل المباراة تحديًا خاصًا بالنسبة لزلاتان، الذي واجه فريقه القديم إنتر 4 مرات بقميص ميلان، حقق خلالهم الفوز في اثنين وخسر في مثلهما، آخرهم ديربي 2012، الذي حسمه النيراتزوري بأربعة أهداف مقابل اثنين بتوقيع إبرا، ليرحل إلى باريس وفي سجله 4 أهداف بقميص الروسونيري في الأفاعي.

وبعد سقوط يوفنتوس أمام فيرونا، تضاعفت أهمية المباراة، لحاجة إنتر الماسة للثلاث نقاط، ليتساوى مرة أخرى مع كريستيانو رونالدو ورفاقه في عدد النقاط، ونفس الأمر بالنسبة لميلان، الذي يسعى لاستكمال صحوته ليقترب أكثر وأكثر من المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية الموسم المقبل .. فمن يا ترى سيكون الطرف المحظوظ بالثلاث نقاط؟ دعونا ننتظر.


source: SportMob