logo

الشرطة تقبض على المتورطين في الحادث الأمني الجديد لأوزيل

Sat 10 August 2019 | 21:00

الشرطة تكشف غموض الواقعة التي تكتم عليها آرسنال

كشفت وسائل الإعلام البريطانية، كواليس أحدث واقعة أمنية تعرض لها نجم آرسنال مسعود أوزيل، بعد أسبوع من واقعة تهديه بالسلاح داخل سيارته بالقرب من أحد المطاعم التركية في لندن.

وحاول أفراد عصابة متخصصة في السرقة بواسطة الدرجات النارية، الهجوم على النجم الألماني وهو داخل سيارته، ومن حسن حظه، أن زميله كولاسيناك ظهر في الوقت المناسب، ليتصدى للأشخاص المقنعين ببسالة وشجاعة يُحسد عليها، قبل أن يأتي الدعم من موظفي المطعم، الذين أجبروا أفراد العصابة على الهروب.

وقبل حوالي 24 ساعة، أعلن النادي اللندني بشكل رسمي، غياب أوزيل وكولاسيناك عن رحلة شمال شرقي إنجلترا، حيث سيطير الفريق لمواجهة نيوكاسل يونايتد على ملعبه "سان جيمس بارك"، في ختام السبورت موبة الافتتاحية لموسم البريميرليج، وذلك بحسب البيان، لتعرض الثنائي لحوادث أمنية جديدة، مختلفة عن واقعة المطعم الشهيرة.

ورغم تكتم المدفعجية على تفاصيل الحادث الجديد، إلا أن التقارير المتداولة بكثافة في الساعات الأخيرة، أجمعت على أن الشرطة اتخذت الإجراءات اللازمة تجاه اثنين، أثارا الذعر بالقرب من منزل ذو الأصول التركية.

وعلم Goal، أن الشرطة قامت بإلقاء القبض على الرجلين المتورطين في الحادث الملقب إعلاميًا "بواقعة منزل أوزيل"، وحدث ذلك مساء الخميس الماضي، بناء على استدعاء قام به رجال الأمن الخاص بمنزل النجم الألماني، لمركز الشرطة، بعد اشتباكهم مع الرجلين أمام المنزل.

وتأكيدًا على ذلك، جاء في بيان صادر عن شرطة العاصمة، أنها تتهم رجلين بخرق المادة 4 من قانون النظام العام، عقب حادثة إثارة الذعر التي وقت في كامدن يوم الخميس 8 أغسطس".

ومن المقرر أن يمثل فرحات إركان 27 عامًا وسلامان إكينشي نفس السن، أمام محكمة هايبري كورنر في السادس من سبتمبر المقبل، لسماع الحكم في الاتهام الموجهة لهما.


source: SportMob