logo

أداء بدون بطولات لليفربول - هل يكفي ذلك لبقاء كلوب؟

Sat 16 March 2019 | 13:33

تراجع كبير لليفربول في الأسابيع الأخيرة بالدوري الإنجليزي تلاه تقدم لمانشستر سيتي نحو القمة، فهل يفشل ليفربول من جديد في الحصول على البريميرليج.

نادي ليفربول الإنجليزي يمر بواحد من أفضل مواسمه في السنوات الأخيرة، وينافس حتى تلك اللحظة على لقب الدوري الإنجليزي بقوة كبيرة رفقة مانشستر سيتي.

لكن الفريق الذي بدأ الموسم مرشحًا قويًا لنيل اللقب بفارق كبير عن أقرب منافسيه تراجع بشكل غريب مع الأسابيع الأخيرة من الدوري الإنجليزي.

ليفربول خسر العديد من النقاط في نفس الوقت الذي اكتسح فيه مانشستر سيتي منافسيه في بعض الأحيان وأحيان أخرى حصد نقاط الفوز عليهم بهدف وحيد.

الريدز يقدمون أداءً طيبًا للغاية منذ انطلاقة الموسم أمام كل الفرق، أداءًا ممتعًا لطالما بحث عنه يورجن كلوب وقال أنه مؤمن بأنه ما سيتسبب في الحصول على النقاط اللازمة في النهاية.

لكن لأن الأداء ليس كل شيء في كرة القدم لم يحدث أن حقق ليفربول كافة النقاط المتاحة في تلك المباريات التي سيطر فيها على مجريات الأمور.

ليفربول رغم أنه لم يتعرض سوى لخسارة وحيدة في الدوري الإنجليزي حتى الآن إلا أن مصيره ومصير المنافسة على لقب الدوري ليس في يده.

مانشستر سيتي بمنتهى البساطة لو حقق الفوز في كل مبارياته المقبلة سيحصل على اللقب دون الإلتفات لما سيحدث مع ليفربول في مبارياته.

في المقابل لن يعني فوز ليفربول بكل المباريات المقبلة أي شيء لو لم يتعرض المتصدر الحالي مانشستر سيتي لتعثر ما خلال الفترة المتبقية من الموسم.

لذلك أصبحت المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي أمرًا غير مضمون أبدًا بالنسبة لليفربول، خاصة لو فقد الفريق المزيد من النقاط في الأسابيع المقبلة التي ستشتد خلالها حرارة المنافسة.

الريدز ودعوا بالفعل كل بطولات الكؤوس منذ أسابيع طويلة والجميع تخيل أنهم سيتفرغون للدوري الإنجليزي وقد يحسموه قبلها بأسابيع لكن ذلك لم يحدث.

في الوقت الحالي يتبقى أمام ليفربول بطولة وحيدة يملك فيها مصيره في يده وهي دوري أبطال أوروبا، فالفوز بكل المباريات المقبلة سيمنحه اللقب بمنتهى البساطة، لكن لأن الريح لا تأتي بما تشتهي السفن فالأمر ليس بتلك السهولة.

ليفربول رغم أنه سيواجه الخصم الأسهل في دور الـ 8 وهو بورتو البرتغالي إلا أنه سيصطدم ببرشلونة أو يوفنتوس في نصف النهائي، وكلاهما لديه خبرة كبيرة في الطريق للنهائي.

لذلك يتوجب على كلوب أن يخطف أيًا من اللقبين المتبقيين له هذا الموسم، سواء الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا، فبعد ثلاثة مواسم له بقميص الريدز وهذا هو الرابع سيكون صرف ما يعادل الـ 500 مليون جنيه استرليني على صفقات بمثابة إهدار للمال وعبث بخزائن النادي، بعد خسارته لنهائيين في أوروبا وفشله في التتويج محليًا بأي لقب على الإطلاق.


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.

أخبار ذات صلة
تابع آخر أخبار كرة القدم الفارسية