sportmob
×

Download App Now !

ما سر غضب نيمار حتى بعد براءته من تهمة الاغتصاب؟

يشعر أن حياته انهارت
ما سر غضب نيمار حتى بعد براءته من تهمة الاغتصاب؟

على الرغم من خروج النجم البرازيلي نيمار جونيور من ورطة اتهامه باغتصاب فتاة، بعد موافقة القضاء على طلب النيابة بحفظ التحقيقات ضده لعدم كفاية الأدلة ضده، إلا أنه أعرب عن غضبه الشديد في منشور عبر منصته على الموقع الاجتماعي "انستجرام".

وواجه أغلى لاعب في التاريخ لحظات صعبة، بعدما اتهمته عارضة أزياء برازيلية باغتصابها في أحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس منتصف مايو الماضي، ومن سوء طالعه، حدث ذلك بالتزامن مع الإصابة التي تعرض لها، وعلى إثرها غاب عن تمثيل بلاده في كوبا أمريكا، بخلاف أزمته مع اليويفا بسبب هجومه على حكم مباراة مانشستر يونايتد في إياب ثمن نهائي الأبطال، وكذا تعديه على مشجع فرنسي مستفز في المدرجات.

 وأضاف "سأكون صادقًا وأقول أنني سعيد. لكني أكثر راحة، سيكون من الصعب نسيان هذا الجرح كلما تذكرت كيف يمكن للإنسان أن يفعل أشياء جيدة وفي نفس الوقت أشياء سيئة".

وتابع "لقد انهارت حياتي واهتزت الأرض تحت قدمي، لكن كما تقول أسطورة جيتسو .. بالنسبة لكثير من الناس، فالأرض نهاية كل شيء، لكن بالنسبة لنا مجرد البداية، وقد لا تكون بداية لي بمفردي، بل لكل من يعاني من هذا النوع من الافتراءات".

وختم "أتمنى أن تكونوا جميعًا أقوياء وتتمكنوا من القتال لتحصلون على ما تستحقونه، والحمد لله على كل شيء دائمًا".

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: