logo

وائل جمعة: خشيت من تكرار ما حدث في بورسعيد بالسودان

Sat 01 February 2020 | 23:11

مواجهة الأهلي والهلال شهدت أحداث شغب جماهيري

أوضح وائل جمعة؛ نجم الأهلي المصري الأسبق، أن ما حدث باستاد الجوهرة الزرقاء بمدينة أم درمان السودانية خلال مواجهة المارد الأحمر أمام الهلال، ذكره بما حدث في مذبحة بورسعيد قبل ثمانية أعوام.

المارد الأحمر تأهل بعدما تعادل أمام الهلال السوداني بهدف لكل منهما، على ملعب الجوهرة الزرقاء بمدينة أم درمان السودانية. (طالع تقرير المباراة)

صعود الشياطين الحمر جاء كثان المجموعة الثانية برصيد 11 نقطة، خلف النجم الساحلي التونسي بـ12 نقطة، بينما ودع الفريق السوداني البطولة بحصده عشر نقاط، وحل بلاتينيوم الزيمبابوي أخيرًا بنقطة وحيدة.

الدقيقة 74 من المباراة، شهدت اقتحام أحد الجماهير للملعب وإلقاء بعض الزجاجات ومقاعد المدرجات إلى داخل أرضية الملعب، لتتوقف المباراة لمدة تسع دقائق، قبل أن تُستكمل من جديد.

وقال جمعة، خلال تصريحاته لقناة "بي إن سبورتس": "شعرت بخضة كبيرة فور رؤية ما حدث بالسودان، ذكرني بما حدث في بورسعيد، وخشيت من تكرار ما حدث من جديد، فقد عشت هذه الأجواء من قبل".

وأضاف: "خوفي كان نابعًا من أنه يتزامن كذلك مع ذكرى مذبحة بورسعيد، هذه أصعب أجواء من الممكن أن يعيشها أي لاعب كرة في حياته، فالحمد لله أولًا وأخيرًا على سلامة اللاعبين قبل كل شيء".

بالأمس كانت الذكرى الثامنة لاستشهاد 74 مشجعًا من جمهور القلعة الحمراء، خلال مواجهة الأهلي أمام المصري البورسعيدي.

يذكر أن قرعة ربع النهائي من المقرر أن تقام في الخامس من فبراير الجاري، ومن المقرر أن يلاقي الشياطين الحمر مازيمبي الكونغولي أو صن داونز الجنوب إفريقي أو الترجي التونسي.


source: SportMob