logo

مانشستر يونايتد يفوز .. وسيتي يضرب موعدًا مع أستون فيلا في نهائي كاراباو

Wed 29 January 2020 | 23:35

مانشستر يونايتد يخرج مرفوع الرأس

ضرب مانشستر سيتي موعدًا مع أستون فيلا في نهائي كأس كاراباو، رغم خسارته أمام مانشستر يونايتد بهدف نظيف في مباراة إياب نصف نهائي البطولة، ليفوز "سكاي بلوز" بنتيجة 3-2 بمجموع المباراتين، بعد الفوز في "أولد ترافورد" بثلاثية مقابل هدف في ديربي الذهاب.

بدأ اللقاء بأفضلية للفريق السماوي، كادت تسفر عن هدف مبكر بوابل من التمريرات القصيرة، التي انتهت بتمريرة  ساقطة أرسلها إلكاي جوندوان من فوق رؤوس المدافعين، قابلها سيرخيو أجويرو بضربة رأسية في المرمى، إلا أن الحارس دافيد دي خيا، أنقذها ببراعة.

واصل الستي ضغطه بطول الملعب وعرضه لإراحة مشجعيه بهدف قبل دخول جاره أجواء المباراة، لكن مرة أخرى جانب التوفيق كتيبة بيب جوارديولا، بانتهاء غارة رياض محرز بتسديدة أبعدت من على خط المرمى.

وظهر ألكون مرة أخرى في الأضواء، بمرور ناجح من على حدود منطقة الجزاء، ليطلق تصويبة قوية، لكن هذه المرة مرت بمحاذاة القائم الأيمن.

رجل رائع – رجل مخيب | مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد

وفي الوقت الذي اعتقدت فيه جماهير مانشستر سيتي أن فريقها في طريقه لإنهاء الشوط الأول بهدف نظيف، جاءت الصدمة بهدف على عكس أحداث سير المباراة، عن طريق ركلة حرة غير مباشرة، أرسلها فريد من الجانب الأيسر، ليبعدها الدفاع بالخطأ أمام الصربي نيمانيا ماتيتش، ليقابلها بتسديدة صاروخية سكنت الشباك.

لم تتغير الأوضاع كثيرًا في الشوط الثاني، بهجوم سماوي طول الخط مقابل دفاع مستميت باللون الأحمر، ولولا رعونة رحيم ستيرلينج على خط منطقة الجزاء، لعادل النتيجة بهدية مجانية من الدفاع.

وفي منتصف الشوط، تلقى صاحب هدف يونايتد الوحيد بطاقة صفراء ثانية، ليجبر فريقه على استكمال المباراة بعشرة لاعبين، وبالتبعية أعطى سيتي فرصة لمضاعفة الضغط الهائل، الذي أسفر عن هدف من توقيع أجويرو، لكن مساعد الحكم أشار إلى وجود تسلل، لينتهي بعد ذلك اللقاء بهدف ماتيتش الوحيد.


source: SportMob