logo

رجل رائع - رجل مخيب | فالنسيا وبرشلونة

Mon 19 January 1970 | 6:52

اختيارات سبورت موب للأفضل والأسوأ في مباراة فالنسيا وبرشلونة

حقق فالنسيا انتصارًا هامًا حينما تغلب على ضيفه برشلونة بهدفين مقابل لا شيء على ملعب الميستايا ضمن منافسات السبورت موبة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني.

وبذلك تلقى كيكي سيتين خسارته الأولى كمدير فني لبرشلونة في مبارياته الثالثة كمدرب للفريق الكتالوني بعد انتصارين أحدهما في الليجا والثاني في الكأس.

وفيما يلي اختيارات سبورت موب للأفضل والأسوأ

رجل رائع - ماكسي جوميز 

قدم ماكسي جوميز مباراة كبيرة وكان أحد أهم عناصر فالنسيا في التفوق على برشلونة أداء ونتيجة طوال الـ 90 دقيقة التي شهدت خسارة الكتلان بثنائية.

وكان جوميز سببًا رئيسيًا في الكرة التي احتسبت ركلة جزاء لصالح فالنسيا قبل أن يقوم بتسديدها بنفسه، ولكن تير شتيجن تصدى لها ببراعة ليفوت عليه فرصة التقدم.

ولم يهتز ماكسي بعدها، حيث سجل هدفي المباراة عمليًا، الأول سددها وغيرت الكرة اتجاهها بعد اصطدامها بجوردي ألبا الذي احتسب الهدف له في مرمى فريقه، والثاني سجله بنفسه.

وعلى ذلك، استحق ماكسي جوميز لقب رجل المباراة الرائع في مواجهة ستعيد فالنسيا إلى الواجهة من جديد بعد كسر عقدة امتدت إلى 12 عامًا كان بطلها برشلونة ومكانها ميستايا وعنوانها فالنسيا لا يهزم برشلونة.

رجل مخيب - فرينكي دي يونج 

قدم دي يونج أداء هزيلًا على الرغم من انتظار أدائه المميز مع المدرب كيكي سيتين الذي يحب هذه النوعية من اللاعبين.

واقتصر دور دي يونج طوال المباراة على التمريرات القصيرة ومحاولات التحرك بين الخطوط ولكن دون الوصول إلى غايته في النهاية.

وأمام هذا الفشل في تحقيق المراد، وبعد منافسة مع أرتور العائد من الإصابة، استحق متوسط الميدان الهولندي لقب رجل المباراة المخيب.

رسميًا | برشلونة يعلن صفقة تبادلية مع يوفنتوس

ليس ذلك فقط، بل أن فالنسيا قد فكّ أخيرًا عقدة الميستايا أمام برشلونة، حيث يعد هذا الفوز هو الأول للخفافيش على الفريق الكتالوني فوق عشب ميستايا منذ عام 2007.


source: SportMob
أخبار ذات صلة