logo

فالنسيا يهزم برشلونة ويكبِّد سيتين خسارته الأولى

Sat 25 January 2020 | 16:53

فالنسيا يتغلب على برشلونة بهدفين ويهدد صدارته للدوري الإسباني

حقق فالنسيا انتصارًا هامًا حينما تغلب على ضيفه برشلونة بهدفين مقابل لا شيء على ملعب الميستايا ضمن منافسات السبورت موبة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني.

وبذلك تلقى كيكي سيتين خسارته الأولى كمدير فني لبرشلونة في مبارياته الثالثة كمدرب للفريق الكتالوني بعد انتصارين أحدهما في الليجا والثاني في الكأس.

وبدأ فالنسيا المباراة بشكل مميز حيث شن العديد من الكرات على مرمى الحارس مارك أندري تير شتيجن، أمام ظهور برشلونة بشكل مشتت.

وسنحت لفالنسيا فرصة التقدم بالهدف الأول في الدقيقة الحادية عشر حين احتسبت له ركلة جزاء، ولكن تير شتيجن نجح في التصدي لها وحرمان الخفافيش من فرصة التقدم المبكر.

وشهد الشوط الأول ظهورًا مميزًا لعناصر فالنسيا أمام عدم قدرة على استعادة الكرة سريعًا من قبل لاعبي الفريق الكتالوني، ناهيك عن سوء التحضير كذلك.

ولم يشهد الشوط الأول ترجمة أخرى لأي من المحاولات على المرمى، ليخرج الفريقان بعد 45 دقيقة أولى والنتيجة تشير إلى التعادل السلبي دون أهداف.

في الشوط الثاني حاول كيكي سيتين الرمي بأوراقه من أجل تنشيط الفريق فدفع بأرتورو فيدال وكولادو، ولكن ذلك لم ينتج إلا تحسنًا طفيفًا.

وفي الدقيقة التاسعة والأربعين نجح فالنسيا في تسجيل الهدف الأول حين حوّل جوردي ألبا تسديدة ماكسيمليانو جوميز بالخطأ في مرمى فريقه.

وبذلك يحقق جوردي ألبا رقمًا قياسيًا سلبيًا حيث أصبح أكثر لاعبي برشلونة تسجيلًا للأهداف الذاتية في القرن الحادي والعشرين برصيد 4 أهداف.

بعد الهدف حصل فالنسيا على ثقة أكبر من أجل تسيير المباراة بينما ضُربت معنويات برشلونة في مقتل أمام محاولات غير مكتملة من أجل التعادل.

في المقابل استمر فالنسيا في تقديم الأداء المميز، ومن أجل تنشيط هجومه أيضًا دفع بالمهاجم الدولي الإسباني روبيرتو مورينو الذي ساهم في زيادة فاعلية الفريق.

وبينما تمر الدقائق، نجح فالنسيا في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة السابعة والسبعين عبر صاحب تسديدة الهدف الأول ماكسيمليانو جوميز.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد، سوى أن الحكم ألغى هدفًا كان سيكون الثالث لفالنسيا بداعي وجود دفعة من جابرييل باوليستا على سيرجيو بوسكيتس.

وبهذا، انتهت المباراة على وقع خسارة برشلونة الأولى مع مدربه كيكي سيتين، المدرب الذي فشل في الفوز على فالنسيا طوال مسيرته حيث خسر في المباريات السبعة التي لعبها ضد الخفافيش.

رسميًا | برشلونة يعلن صفقة تبادلية مع يوفنتوس

ليس ذلك فقط، بل أن فالنسيا قد فكّ أخيرًا عقدة الميستايا أمام برشلونة، حيث يعد هذا الفوز هو الأول للخفافيش على الفريق الكتالوني فوق عشب ميستايا منذ عام 2007.


source: SportMob