logo

رونالدو، صلاح والأكثر إهدارًا للفرص السهلة في الدوريات الكبرى

Sat 09 March 2019 | 8:41

رونالدو، صلاح والأكثر إهدارًا للفرص السهلة في الدوريات الكبرى

كما يفقد مشجع كرة القدم السيطرة على أعصابه، لدرجة التّحول أحيانًا لشخص شبه مجنون، في احتفاله بأهداف فريقه، خصوصًا الأهداف الفارقة في مصير البطولات، بنفس القدر، يتحسر ويغضب لحد "عدم السيطرة على لسانه"، في تفاعله مع الفرص السهلة الضائعة.

وفي تقريرنا التالي، سنُلقي الضوء على المهاجمين الأكثر إضاعة للفرص، أو بمعنى أكثر، الأكثر قهرًا لجماهير فرقها، ولنبدأ بالدوري الأشهر عالميًا.

البريميرليج

في الدوري الإنجليزي الممتاز، يتصدر الجابوني بيير إيمريك أوباميانج القائمة، بالتفنن في إهدار 19 فرصة من مشاركته في 26 مباراة، سجل خلالها 16 هدفًا، كثالث أفضل هداف في قائمة الهدافين بعد سيرخيو أجويرو، الذي وصل لهدفه الـ18، ثم صلاح، الذي يحتل المركز الثاني في التسجيل والإضاعة، بهز شباك المنافسين 17 مرة، في المقابل أهدر 14 فرصة.

الليجا

صحيح السفاح لويس سواريز يأتي خلف ليو ميسي في المركز الثاني في قائمة الهدافين ب16 هدفًا، لكن في المقابل، أضاع 25 فرصة، كأكثر لاعب في الليجا أهدارًا للفرص السهلة، وجاء خلفه مهاجم غواصات فياريال الصفراء جيرارد مورينو بـ16 فرصة، ثم هداف الخفافيش رودريجو مورينو، أقل من مورينو الأول بفرصة واحدة، في المقابل، يأتي هداف المسابقة البرغوث بـ25 هدفًا، في المرتبة الخامسة، بإضاعة 11 فرصة.

السيري آ

 

معروف أن صاروخ ماديرا يتقاسم صدارة الهدافين مع المُخضرم فابيو كوالياريلا، لكل منهم 19 هدفًا، لكن كريستيانو رونالدو، الأكثر إضاعة للأهداف بـ13 فرصة مُحققة، ويتبعه جلاد الذئاب إدين دجيكو، قائد الإنتر السابق ماورو إيكاردي، نجل "التشولو" جيوفاني سيموني، كل منهم أضاع 10 فرص.

البوندسليجا

 

وضع هداف البايرن روبرت ليفاندوفسكي في ألمانيا لا يختلف كثيرًا عن كريستيانو، فهو يتصدر القائمتين، من جانب يتساوى مع نظيره في أينتراخت فرانكفورت لوكا يوفينتش في صراع الهدافين، لكل منهما 15 هدفًا، وكذا يتصدر قائمة الأكثر إهدارًا، بـ23 فرصة، ثم منافسه الصربي بـ14 فرصة، ويتبعهما أيقونة بوروسيا دورتموند ماركو رويس بفرصة أقل من الثاني.

الليج1

أيضًا كيليان مبابي هو الهداف والأكثر إضاعة للفرص، حيث يحتل صدارة هدافي الليج1 بـ24 هدفًا، كثاني أفضل هداف في الدوريات الكبرى بعد ليو، لكنه في المقابل فوت على نفسه 21 فرصة، كانت نصفها كفيلة بضمان جائزة الحذاء الذهبي من مارس، ويأتي بعده إل تيجري فالكاو بإضاعة 14 فرصة.

 

 

 


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.