logo

قبل ديربي الميرسيسايد .. هل يقع ليفربول فريسة على طريقة توتنهام؟

Sun 03 March 2019 | 10:54

هل يقع ليفربول فريسة على طريقة توتنهام؟

صَدّر مانشستر سيتي كل أنواع الضغط والقلق لليفربول وجماهيره قبل موقعة ديربي الميرسيسايد، التي سيحل خلالها محمد صلاح ورفاقه ضيوفًا على ملعب "الجوديسون بارك"، لمواجهة عدو المدينة اللدود إيفرتون، في ختام مواجهات الأسبوع الـ29 للدوري الإنجليزي الممتاز.

وخرج الإعصار السماوي من ملعب "فيتنس فيرست" بالثلاث نقاط، بعد إسقاط صاحب الأرض بورنموث بهدف رياض محرز في مباراة السبت، ليقبض بيب جوارديولا ورجاله على الصدارة، بالوصول للنقطة الـ71، بفارق نقطتين عن الريدز، قبل صدامه مع الحلويات الزرقاء.

ماذا بعد الخماسية؟

[Jurgen Klopp Liverpool 2019]

واجه فريق المدرب الألماني يورجن كلوب مشاكل بالجملة في شهر فبراير الحزين، بسلسلة من النتائج المُفزعة، التي عجلت بتقليص الفارق مع حامل اللقب، قبل أن يخرج الفريق من كبوته بانتصار ساحق على واتفورد في سهرة منتصف الأسبوع الماضي، وصل قوامه لخماسية نظيفة، وهو ما أعاد الأمل لمشجعي عملاق الميرسيسايد.

نكون أو لا نكون

[Mohamed Salah Sadio Mane Liverpool 2018-19]

مع استمرار الضغط السماوي، الذي وصل لخطف الصدارة بشكل مؤقت ومُخيف في نفس الوقت، أصبح لازمًا على كلوب ورجاله التسلح بعبارة ويليام شكسبير الخالدة "نكون أو لا نكون"، في المباريات العشر المتبقية على انتهاء موسم البريميرليج، وستكون البداية، بالديربي المُختلف هذه المرة، لتعطش أعداء المدينة، في الحصول على سبق إهداء مانشستر سيتي الصدارة.

شبح توتنهام

— جول العربي - Goal (@GoalAR) March 2, 2019

المدرب البرتغالي ماركو سيلفا، كشف عن نواياه في حديثه مع الصحافيين قبل مباراة الديربي، بتذكير نظيره في "أنفيلد روود"، بلحظة احتفاله بهدف الفوز، الذي سجله أوريجي في آخر ثوان الوقت المحتسب بدل من الضائع، واصفًا احتفال كلوب، باحتفال الفوز بكأس العالم، وبطبيعة الحال، لن يجد فرصة أفضل من الديربي لرد الصاع صاعين، منها رد الاحتفال، والأهم التسبب في ضياع الحلم المُنتظر في الجزء الأحمر من مدينة نهر الميرسيسايد منذ تسعينات القرن الماضي.

وما يُثير قلق وجماهير ليفربول على ضياع اللقب، أن فريقها سيخوض مواجهات أقل ما يُقال عنها "مُعقدة"، أمام فرق متخصصة في ضياع الألقاب على المنافسين، لعل أشهرهم على الإطلاق تشيلسي، الذي أدمن تحويل مسار لقب البريميرليج في السنوات الماضية عندما لا يُنافس،على غرار ما فعله ما ستيفن جيرارد في موسم الانزلاقة أمام ديمبا با، وقبل موسمين، أبكى توتنهام على اللقب، بالتعادل معه في الديربي الشهير الذي ضمن تتويج ليستر سيتي بموسم المعجزة.

مفترق طريق

[Liverpool Watford]

بجانب مباراتي إيفرتون وتشيلسي، فهناك مباريات أخرى ستكون منعرج طريق حقيقي لحملة صلاح ورفاقه، أهمها معركة توتنهام الذي ترنح كثيرًا في الأسابيع القليلة الماضية، وبات مُهددًا بفقدان المركز الثالث، في ظل زحف الشياطين الحمر والمدفعجية، وستكون مباراة توتنهام قبل أسبوعين من صدام البلوز، بجانب اختبار نيوكاسل يونايتد على ملعبه "سان جيمس بارك" في الجولة قبل الأخيرة، بينما فريق السيتي، فأمامه على الورق، مباراتين تُدرج تحت مُسمى مُعقدة أو صعبة، الأولى ديربي المدينة مع الغريم المُنتشي بسلسلة من النتائج والعروض المُقنعة مع المدرب المؤقت سولتشاير، والثانية مع توتنهام في الجولة الـ35، والسؤال الآن. هل سيواصل ليفربول الاستفاقة بعد خماسية واتفورد مساء الأربعاء ليبقى مصيره بيده للنهاية؟ أم سيكون لإيفرتون رأي آخر؟


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.