logo

البرتغالي تحدث عن فترته مع ريال مدريد

Sun 03 March 2019 | 6:35

مورينيو: مهمتي كانت إيقاف برشلونة والتفوق بكل اللحظات سر الفوز بالأبطال

حدث المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، عند دوره التدريبي في ريال مدريد الإسباني، قبل مواجهة الكلاسيكو التي تجمع بين ريال مدريد وبرشلونة في الدوري الإسباني.

ويتواجد السبيشال وان في بي أن سبورتس لتحليل الكلاسيكو الذي يجمع بين الفريقين، بعد أيام من مواجهة إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

وتذكر مورينيو بداية فترته التدريبية مع ريال مدريد ومهمته الأولى للملكي عند تدريبه بدءًا من موسم 2010-11: "الموسم الأول مع ريال مدريد كان تجهيزياً، لا أقول أنني كنت اتعلم، كنت أعمل سابقاً في إسبانيا، لكن أن أحس بأبعاد كرة القدم الموجودة في ريال مدريد والمسؤولية، وأحاول أن أُجهز الفريق للتحديات ونرتقى لطموحات الجماهير".

وعن هدفه الأولى مع الملكي: "مهمتي الأولى كانت إيقاف برشلونة ونجحنا في ذلك وحصدنا 100 نقطة، وكان هناك طموح للفوز بدوري الأبطال، ولم يحالفنا الحظ وخسرنا في نصف النهائي الأول والثاني وكنا قاب قوسين أو أدنى وخسرنا بركلات الترجيح، لكن أسسنا لعقلية ومنظومة نجاح لتنطلق للسهم وقمنا بالمعجزات".

وتابع عن بداية تدريبه للفريق: "لا يمكنني أن أقول أن نادي ريال مدريد صعب بالمعنى السلبي، لأن برشلونة كان مشروعًا ناجحاً وكان الأفضل في تلك الفترة، وكان ريال مدريد قد مر بالسنوات العجاف ولم يحقق الألقاب ولم يصل لربع نهائي دوري الأبطال، لم يتخطوا دور خروج المغلوب بدوري الأبطال، ويمككني القول أن التعامل كان صعباً ونادي عملاق، ولديه الكثير من الجماهير في إسبانيا والعالم وكانت تجربة رائعة".

وعن دوري أبطال أوروبا الذي أصبح البطولة المفضلة للملكي: "نقول أن دوري الأبطال هي المنافسة المختلفة عن الدوريات الأخرى عند الوصول لدور الخروج المغلوب، وكنا نقول أن الدوري هو الأفضل للفوز به، لأنك تلعب مباراة كل أسبوع، لكن لدوري الأبطال، المنافسة الأغلى والأكثر شعبية في أوروبا والعالم، ولكن لتفوز بدوري الأبطال لابد أن تتفوق في كل اللحظات، هي منافسة تبدأ في شهر فبراير وتنتهي في شهر مايو".

وأكمل: "هناك العوامل التي لا يمكنني التحكم بها مثل ركلة جزاء، التفاصيل الصغيرة هي التي تلعب دور كبير في البطولة، برشلونة عرف كيفية التلاحم وأقوى من ريال مدريد ذهنياً في الدوري، وريال مدريد لديه نجومًا وحصد الكثير من الألقاب وفازوا بـ4 من 5 ألقاب لدوري الأبطال، وجعل الكل يركز على نجاح ريال مدريد وينسى الفشل المحلي".

وحقق مورينيو لقب الدوري والكأس والسوبر في الدوري الإسباني، طوال 3 مواسم مع ريال مدريد على رأس الفريق التدريبية.


source: SportMob