logo

جيدسون فرنانديز يحل 3 أزمات لمورينيو في توتنهام

Wed 22 January 2020 | 12:40

عادة لا يميل توتنهام لشراء اللاعبين البرتغاليين، لكن قدوم فرنانديز سيوفر الكثير من الحلول لمورينيو

أصبح جيدسون فرنانديز أول صفقات توتنهام مع جوزيه مورينيو بعد انضمامه للنادي في صفقة إعارة لمدة 18 شهرًا مع خيار الشراء من بنفيكا.

وقد ارتبط اسم اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا بتشيلسي ومانشستر يونايتد من بين آخرين خلال فترة الانتقالات الحالية، لكن السبيرز هو الذي فاز بخدماته في الأخير.

وبحسب التقارير فتوتنهام بمقدوره أن يجعل انتقال فرنانديز دائمًا في أي مرحلة خلال فترة الإعارة إذا دفعوا إلى بنفيكا مبلغ 42.7 مليون جنيه إسترليني.

ظهر فرنانديز في 10 دقائق خلال مباراة توتنهام الأخيرة أمام واتفورد، وخلالها أظهر بعض اللمسات الجيدة، وهو ما جعل شريحة كبيرة من جماهير توتنهام على مواقع التواصل الاجتماعي تأمل في أن يتم منحه أول مشاركة أساسية له أمام نورويتش سيتي.

لا يميل توتنهام بشكل عام إلى التسوق في السوق البرتغالية (هل تتذكرون هيلدر بوستيجا؟) ولكن هذه الخطوة يمكن أن تمثل تحولا في السياسة في تلك النقطة، علمًا أن اللاعب وكيله هو جورجي مينديش، وهو وكيل مورينيو، وقد يفتح الباب أكثر أمام تغيير نظرة النادي اللندني للاعبين من شبه جزيرة أيبيريا.

لكن ليس هذا السبب الوحيد بالطبع، بل أن جيدسون لديه ما يعطيه لمورينيو ويخرجه من عنق الزجاجة.

ماذا يُمكن أن يضيف لتوتنهام؟

في الحقيقة فقلب وسط الملعب في توتنهام يعاني من مشكلة كبيرة وتفاقم الأمر منذ رحيل المبدع موسى ديمبيلي إلى الصين في يناير الماضي، وعرف مورينيو هذا الأمر حيث كان يقوم بالتغيير باستمرار في وسط الميدان.

وزاد الطين بلة بإصابة موسى سيسوكو وغيابه حتى أبريل، وعدم استعادة الوافد الجديد تانجي ندومبيلي كامل لياقته البدنية، كما أن كريستيان إريكسن على وشك الرحيل، ولم ينسجم جيوفاني لو سيلسو بالشكل المطلوب.

المميز هنا أن اللاعب البرتغالي، الذي يعد في الأصل لاعب بوكس تو بوكس، قادر على أن يكون بديلاً لكل هؤلاء الأسماء التي ذكرناها.

في المقام الأول، ففرنانديز الذي يجيد الضغط على الخصم وكسب الكرة، سيكون بديلاً مباشرًا لسيسوكو حتى يعود من الإصابة، وقد يعني ذلك أنه قد يبدأ جنبًا إلى جنب مع واحد من إريك داير أو هاري وينكس أو ندومبيلي في خط الوسط في طريقة 4/2/3/1.

على غرار سيسوكو أيضًا، يمكن لفرنانديز أن يلعب كلاعب وسط على الجانب الأيمن، فمن بين مبارياته السبعة في الدوري الإنجليزي الممتاز تحت قيادة مورينيو، تم وضع سيسوكو كلاعب خط وسط يميني مرتين.

وظهر جيوفاني لو سيلسو بشكل جيد مؤخرًا عندما لعب على اليمين، لوكاس مورا أيضا يكون بمثابة خيار للعب في الجهة اليمنى عندما لا يتم اللجوء له في العمق نظرًا لغياب هاري كاين للإصابة.

الخيار الثالث أنه قادر أيضًا على اللعب في المركز رقم 10، ويمكن أن يساعد في ملء فراغ كريستيان إريكسن القريب من الرحيل إلى الإنتر هذا الشهر، لأنه يجيد التقدم بالكرة وإطلاق التمريرات البينية إذ سجل معدل دقة تمريرات جيد مع بنفيكا وبعض الأهداف بفضله نجاعته الهجومية.

بناء على ما سبق ففرنانديز سيحل 3 مشاكل في توتنهام حاليًا، ومرونته تلك تعني ان مورينيو يُمكنه تغيير مركزه إذا لزم الأمر.


source: SportMob