logo

خاص سبورت موب - طارق التائب: الهلال قادر على الفوز ببطولة آسيا والإخفاق الأفريقي أضر بصلاح

Mon 20 January 2020 | 13:45

طارق التائب نجم الهلال يتحدث عن مستقبل الفريق أسيويًا وتركي آل الشيخ ومحمد صلاح في حوار خاص لسبورت موب.كوم

تحدث النجم المعتزل طارق التايب نجم الهلال ومنتخب ليبيا السابق، عن كواليس مباراة اعتزاله المنتظر إقامتها أمام الأهلي المصري في شهر مارس المقبل، النجم الليبي كشف في حوار خاص مع سبورت موب عن أسرار فترته مع الهلال السعودي.

وأكد التايب، في حواره، أن السنغالي ساديو ماني استحق الفوز بجائزة الأفضل في إفريقيا هذا العام بعد منافسة شرسة مع الثنائي محمد صلاح ورياض محرز.

بداية نبارك لك الاتفاق على إقامة مباراة اعتزال لتكريمك.. ما هو الموعد المقرر لها؟

أشكرك.. بشدة الحمدلله اتفقنا على كل شيء والجميع في النادي الأهلي رحب بي بشكل رائع عند زيارتي للنادي وأشكرهم بشدة على المحبة التي وجدتها عندهم، أما بالنسبة لموعد المباراة الاتفاق المبدئي كان في يناير ولكن انشغال الأهلي في المباريات وضيق الوقت جعلنا نؤجل الموعد حتى مارس المقبل إن شاء الله.

لماذا اخترت الأهلي تحديداً لمباراة اعتزالك؟

أمنيتي كانت في أن أقيم مباراة اعتزالي بمشاركة أحد الأندية الجماهيرية الكبيرة مثل الأهلي المصري الذي يمثل أكبر شعبية في الوطن العربي، وسبق أن صرحت في مقابلة تلفزيونية بأنني أتمنى إقامة مهرجان اعتزالي بوجود الأهلي المصري، والنجم الكبير ماجد عبدالله.

لذا المباراة المنتظرة حلم قديم والحمد لله سيتحقق، ويعود الفضل في ذلك للمستشار تركي آل الشيخ، وهو صديق عزيز للغاية. وكان من المفترض أن تقام المباراة قبل عام، لكن تعلم أن الأمور لا تجري دائمًا كما هو مخطط لها.

ما السر في علاقة طارق التايب بجمهور الهلال السعودي؟

الهلال أصبح جزءًا من شخصية طارق التايب، خاصة أنني حظيت بوافر الاحترام والتعاون منذ انضمامي للنادي عام 2006 وحتى رحيلي، فمنذ اليوم الأول لالتحاقي بالنادي أحظى بمعاملة إنسانية راقية من الإدارة او الجهاز الفني ومن الجماهير الوفية، وأشعر أنني مولود في «العريجاء» وأنني هلالي أصيل. والهلال نادي كبير ومؤسسة أكثر من رائعة جميع أعضائها متكاتفون ويعملون من أجل هدف واحد هو أن يفوز النادي بكل المباريات، لو طلب الهلال أي شيء مني سأقدمه للنادي لأنني أعشقهم من كل قلبي.

من أبرز اللاعبين الذي تفكر في دعوتهم لمهرجان اعتزالك؟

لم تحسم الأسماء ولكن أتمنى دعوة كل اللاعبين وأن تكون مباراة ممتعة للكل ومهرجان كبير، ولكن بكل تأكيد سامي الجابر ومحمد الدعيع وياسر القحطاني وأتمنى أن يتواجد كما ذكرت سابقاً تواجد ماجد عبدالله.

من كان الأقرب لك من لاعبي الهلال أثناء فترة تواجدك؟

اللاعبين كلهم تربطني بهم علاقة جيدة للغاية حتى هذه اللحظة، ولكن ياسر والشلهوب كانوا الأقرب لي بحكم اللعب بالقرب من بعض داخل أرض الملعب.

ما هي أفضل وأسوأ لحظة لك مع الهلال السعودي؟

اللحظة الأفضل هي كل لحظة سجلت فيها هدفاً والتتويج بلقب مع الفريق لحظاتي مع الهلال أراها كلها سعيدة لا استطيع أن أحدد لك، أسوأ اللحظات كانت ركلة الجزاء أمام أم صلال القطري في دوري أبطال آسيا.

ما هو أجمل أهدافك في مشوارك مع الهلال؟

هدفي في الأهلي من ركلة حرة كان هدف له معزة خاصة في قلبي وهدفي في مباراة الطائي كان سبب من الأسباب التي ساعدتنا في التتويج بالدوري في ذلك الموسم.

هل الهلال قادر على التتويج ببطولة الدوري السعودي هذا العام؟

بكل تأكيد الهلال يملك اللاعبين الأفضل في القارة وبطل آسيا واعتقد أنه سينجح في تعويض خسارة الدوري الموسم الماضي وسيتوج باللقب هذا الموسم.

هل الهلال قادر على التتويج بلقب دوري أبطال آسيا هذا الموسم أيضاً؟

الهلال فريق كبير ويستطيع فعل هذا بكل تأكيد اللاعبون يمتلكون شخصية كبيرة في أرض الملعب، شرط وحيد سيكون هو العامل في فوز الهلال من عدمه بالبطولة للعام الثاني على التوالي هو كيفية الأداء خارج الملعب وعدم الخسارة والتعادل على أقصى تقدير، واعتقد أن هذا كان سبب في تتويج الهلال بالبطولة العام الماضي.

تألقت رفقة الهلال دائماً أمام النصر والعكس أمام الاتحاد كيف تفسر ذلك؟

كما تعلم الكرة لا تبقى على حالها دائماً ولكن أمام النصر الحظ كان حليفي في الكثير من الأوقات وجماهير الهلال كانت تدخل مباريات النصر وهي واثقة أنني سوف أتألق وكان هذا الشعور ينتقل لي أما مباريات الاتحاد فالأمر كان سوء توفيق مش أكثر لا يوجد لاعب يظل على حاله في كل المباريات.

هل وصلتك عروض من أندية أخرى أثناء تواجدك في الهلال؟

بالفعل تلقيت عروض كثيرة للانضمام لأندية أخرى داخل منطقة الخليج لكنني أتحفظ على ذكر الأسماء، بضعف الأموال التي أحصل عليها رفقة الهلال، لكنني فضلت الهلال على تلك الأموال لأنني مشجع هلالي ولأنني انتميت للهلال لم أكن ألعب فحسب.

في الفترة الأخيرة زاد عدد اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي هل لهذا تأثير إيجابي أو لا؟

بكل تأكيد له تأثير إيجابي أدى إلى زيادة التنافسية بين اللاعبين بشكل كبير، أدى إلى جلب لاعبين محترفين أقوى مثل جوميز وعدد من اللاعبين الآخرين وجعل هذا الأندية تتصارع على الحصول للاعبين الأفضل بشكل دائم مما أدى إلى زيادة القوة في المنافسة في الدوري السعودي، ومن هنا أصبحنا نرى الجميع يقول أنه الدوري الأقوى في المنطقة العربية.

من هو أفضل لاعب أجنبي ومحلي في الدوري السعودي في الفترة الأخيرة؟

من اللاعبين الأجانب اعتقد أن الثنائي جوميز مهاجم الهلال وعبد الرزاق حمدلله مهاجم النصر هما الأبرز على الساحة في الفترة الماضية وخلقا حالة من التنافسية مع بعضهما البعض، أما اللاعب المحلي الأبرز فهو سالم الدوسري لاعب كبير إمكانياته كبيرة ويستطيع اللعب في أكبر المستويات.

ما أقوى 3 أندية عربية على مر التاريخ من وجهة نظرك؟

الهلال السعودي والأهلي المصري  والترجي التونسي، هم الأنجح في منطقتنا العربية. أندية تشعر أنها مؤسسات توفر لك كل شيء، لم يحالفني الحظ للعب مع الترجي لكن دائمًا أقول إنه ناد كبير يعرف أهدافه جيدًا، وكذلك الهلال في السعودية، بداية من رجل الأمن حتى رئيس النادي، كل شخص يعرف ما هو دوره وكيف يؤديه، الهلال لديه استراتيجية كبيرة في إدارة أمور لاعبيه نرى كل عام الهلال يعير أكثر من 10 لاعبين لأندية مختلفة لتسويقهم ولجعلهم يكتسبوا خبرة في الدوري. الهلال لديه عقلية الفوز دائماً وأبداً لن ترى إلا السعي للفوز.

لعبت لعدة أندية عربية في مسيرتك أيهم الأفضل بالنسبة لك؟

الهلال بدون تفكير الأفضل في مسيرتي، كل شيء في الهلال هو الأفضل في مسيرتي، كنت ألعب بحرية الجماهير تدعمك النادي يوفر لك كل شيء تحتاجه، تسير وفقاً للوائح والقوانين لا يوجد شخص يتصرف من رأسه الهلال مؤسسة يسير مثل الدول.

هل سبق للأهلي أو الزمالك مفاوضتك خاصة أثناء فترة تألقك؟

نعم.. فاوضني الأهلي والزمالك أكثر من مرة، في أعوام 2003- 2004- 2005، قبل انتقالي إلى الهلال، لكن الأهلي كان أقرب من الزمالك في المفاوضات.

ذهبت إلى النادي الأهلي بعد مباراة ريال مدريد الودية الشهيرة، وجلست مع عدلي القيعي، وحضر معنا المفاوضات الممثلين الكبيرين صلاح السعدني، وفاروق الفيشاوي رحمة الله عليه، وكان الاثنان متحمسين للعبي في الأهلي وحاولا إقناع مانويل جوزيه بذلك.

للأسف لم تنجح المفاوضات، لأن «جوزيه» طلب مني النزول للملعب لاختبار قدراتي في التدريبات، وهو ما رفضته، فأنا لاعب دولي مع منتخب ليبيا، وشاركت أمام مصر في تصفيات كأس العالم 2002 ولي اسمي، لذا لم نصل إلى اتفاق فعدت إلى النجم الساحلي.

كيف تعود الكرة الليبية لسابق عهدها؟

الوضع الداخلي صعب للغاية والظروف السياسية والاقتصادية دقيقة. الجيل الحالي حتى إن كان صاحب مهارات وإمكانيات كبيرة فلا يوجد بيئة محيطة تساعده على الإنجاز. لا يوجد استقرار في ليبيا. الشعب يبحث عن الاستقرار الاجتماعي أولاً، ولكن يبقى الأمل الآن في احتراف عدد كبير من اللاعبين والاستفادة من الاتفاق على معاملة لاعبي شمال أفريقيا على أنهم لاعبين محليين، لتوسيع قاعدة الاحتراف في الدول العربية.

سبق واخترت ساديو ماني للتويج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا قبل أن يحصل عليها لماذا رشحته للفوز عن صلاح ومحرز؟

اعتقد أن ساديو كان الأحق بكل تأكيد لقد فاز بلقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وهداف الدوري الإنجليزي رفقة ليفربول، والوصول إلى نهائي أمم إفريقيا رفقة السنغال، أما صلاح فالإخفاق رفقة مصر أخره كثيراً، محرز لم يتوج بالجائزة بسبب قلة المشاركة مع السيتي، لذلك تفوق ماني.


source: SportMob