logo

فينجر: آرسنال ترك روحه في "هايبري"

Mon 20 January 2020 | 11:07

كشاف النجوم يفند أسباب انهيار آرسنال بعد الانتقال إلى الملعب الجديد

اعترف مدرب آرسنال الأسطوري آرسن فينجر، بأن النادي فقد هويته بعدما غادر ملعبه التاريخي "هايبري" من أجل اللعب في الملعب الجديد "الإمارات".

وكانت الإدارة اللندنية، قد قررت إنهاء حقبة الملعب القديم، الذي كان يتسع لنحو 38.419 مشجع على مدار 93 عامًا، وذلك لمواكبة العصر، بالانتقال للملعب الجديد الذي يتسع لأكثر من 60.000 مؤيد، وحدث ذلك عام 2006.

وشهدت الحقبة الأولى لكشاف النجوم في الجزء الأحمر من شمال لندن، أو بالأحرى السنوات العشر الأولى التي قضاها مع المدفعجية، تتويجه بـ11 بطولة، أبرزهم الدوري الإنجليزي الممتاز 3 مرات.

لكن بعد الانتقال إلى ملعب "الإمارات"، عانى آرسنال الأمرين، لدرجة الانتظار أكثر من ثماني سنوات من أجل الحصول على أول لقب، بالفوز على هال سيتي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي نسخة 2013-2014.

وعن الاختلاف الكبير في أوضاع آرسنال قبل وبعد الملعب الجديد، قال فينجر لشبكة "بي إن" القطرية "تركنا ملعب هايبري الذي كان يشبه أنفيلد روود في روح الملعب، إذ بنينا ملعبًا جديدًا، لكننا لم نجد روحنا أبدًا".

محدث - أخبار سوق الانتقالات الشتوية 2020 في الدوريات الأوروبية

وأضاف "لقد تركنا أرواحنا في هايبري ولم نتمكن من إعادة إنشائه مرة أخرى لأسباب أمنية".

وختم حديثه "كان ينبغي أن تكون المسافة من الملعب إلى المنصة أكبر لأننا نحتاج سيارات إسعاف من أجل الوصول، حتى درجة ميل المدرجات كان ينبغي أن تكون أصغر، وهذه الأشياء لم نجدها مرة أخرى لاستعادة مناخ هايبري من جديد".

الجدير بالذكر أن آرسنال يحتل الآن المرتبة العاشرة في جدول ترتيب أندية البريميرليج، برصيد 29 نقطة، متأخرًا بعشر نقاط كاملة عن جاره اللندني تشيلسي صاحب المركز الرابع.


source: SportMob