logo

في غياب رونالدو..يوفنتوس إلى ربع نهائي كأس إيطاليا

Wed 15 January 2020 | 21:42

تألق أرجنتيني في صعود السيدة العجوز لدور الثمانية من كأس إيطاليا

تأهل يوفنتوس إلى ربع نهائي كأس إيطاليا بعد الفوز على اودينيزي برباعية نظيفة على ملعب أليانز ستاديوم في مدينة تورينو في مباراة غاب عنها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

في ليلة أرجنتينية خالصة، افتتح المهاجم جونزالو هيجواين الأهداف في الدقيقة السادسة عشر بعد سلسلة من التمريرات المتتالية مع مواطنه باولو ديبالا وصلت إلى سبع تمريرات ليعيد إلى أذهان جمهور البيانكونيري لماذا تعاقدت إدارة النادي مع المدرب ماورزيو ساري الشهير بالكرة الجميلة.

ولأنه إذا هبت رياحك فاغتنمها، واصل يوفنتوس الضغط على الضيوف باحثاً عن تعزيز الهدف الأول، وكان له ما أراد بعد عرقلة بنتانكور وحصوله على ضربة جزاء انبرى لها ديبالا ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 26 ويعزز تقدم السيدة العجوز.

ديبالا أصبح اللاعب الوحيد من الدوري الإيطالي الذي يسجل هدفاً، على الأقل، في 4 بطولات مختلفة خلال موسم 2019-2020..الدوري الإيطالي، دوري أبطال أوروبا، كأس إيطاليا والسوبر الإيطالي.

يوفنتوس كان قد أعلن قبيل المباراة عن غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب التهابات في الجيوب الأنفية وتفضيل إراحته وعدم المجازفة بإشراكه.

حكم المباراة ألغى هدف هيجواين في الدقيقة 54 الذي جاء من متابعة لتصويبة المهاجم الأرجنتيني نفسه وحرم يوفنتوس من الهدف الثالث بداع التسلل.

إلا أن الرد جاء سريعاً بهدف رائع في الدقيقة 57 من تصويبة متقنة بواسطة ديبالا الذي أضاف هدفه الشخصي الثاني في هذه الليلة من صناعة هيجواين الذي رد لمواطنه له الجميل في الهدف الأول.

وكأن يوفنتوس يحتاج لمساعدة خصمه في زيادة الحصيلة التهديفية بعد أن أهدى مدافع أودينيزي أصحاب الأرض ضربة الجزاء الثانية في المباراة بلمسة يد، تقدم لتصويبها دوجلاس كوستا مسجلاً الهدف الرابع في الدقيقة 61 ويخرج بعدها ويحل بديلاً للجناح البرازيلي زميله الكولوبي خوان كوادرادو.

البيبيتا كاد يسجل هدفه الثاني بعد تصويبة مميزة إلا أن حارس أودينيزي تصدى لها بشكل جيد مانعاً يوفنتوس من الهدف الخامس.

بعد ضمان نتيجة المباراة، فضل ساري إراحة نجوم الفريق وضخ دماء جديدة للاستفادة منهم في المستقبل، وقام بتغييرين متتاليين بإشراك آرون رامسي وماركو بياتسا بدلاً من أدريان رابيو وباولو ديبالا في الدقيقتين 71 و75 على التوالي.

روجاني بدوره أراد مشاركة فريقه في مهرجان الأهداف وصوب برأسه تجاه مرمى الضيوف إلا أن القائم الأيسر كان بالمرصاد وحرم مدافع البيانكونيري من تسجيل اسمه في سجل هدافي اللقاء لينتهي اللقاء بفوز يوفنتوس برباعية نظيفة.

يوفنتوس كان قد أنهى الدور الأول بطلاً للشتاء في الدوري الإيطالي بفارق نقطتين عن الإنتر في موسم ملتهب بعد تولي مدربهم السابق أنطونيو كونتي زمام الأمور للنيراتزوري، السيدة العجوز تنتظر في دور الثمانية من كأس إيطاليا الفائز من مباراة روما وبارما.


source: SportMob