logo

جريليش وفيرنانديس وماديسون .. من الأنسب حالياً لمانشستر يونايتد؟

Tue 14 January 2020 | 11:02

مانشستر يسعى لتدعيم خط وسطه خلال فترة الانتقالات الحالية

تعمل إدارة مانشستر يونايتد على تدعيم خط وسطها في الفترة القادمة، مع استمرار ابتعاد بوجبا وماكتومناي بسبب الإصابات، وتراجع مستوى لينجارد وبيريرا.

خط الوسط الهجومي للشياطين الحمر يعاني من عجز في صناعة الفرص للمهاجمين، أو تهديد مرمى المنافسين مما جعل الإدارة تسرع في البحث عن بدائل لإنقاذ الموسم الحالي للفريق.

برونو فيرنانديس يبلغ لشبونة برغبته في الانضمام لمانشستر يونايتد هذا الشهر

فمثلاً نرى الثنائي جيسي لينجارد وخوان ماتا، صانعا ألعاب الفريق، فشلا في تسجيل أي أهداف مع الشياطين هذا الموسم، بالرغم من مشاركتهم في 18 و13 مباراة على الترتيب.

الثلاثي لينجارد وماتا وبيريرا، نجحوا في صناعة ثلاثة أهداف فقط في 22 مباراة خاضها الفريق، مما جعل الجماهير غاضبة بسبب هذا المستوى الذي لا يليق باسم مانشستر يونايتد وأهدافه في العودة إلى منصات التتويج من جديد.

التقارير الصحفية، ربطت مانشستر يونايتد بالتعاقد، مع لاعب وسط خلال فترة الانتقالات الحالية، ومن ضمن الأسماء المطروحة، جاك جريليش لاعب أستون فيلا، برونو فيرنانديس لاعب سبورتينج لشبونة البرتغالي بالإضافة إلى جيمس ماديسون لاعب ليستر سيتي.

سولشاير يُرسل كشافه الخاص لمتابعة ديكلان رايس

سنستعرض معاً في التقرير التالي، من الأفضل والأنسب بالنسبة للشياطين الحمر خلال ما تبقى من الموسم.

جاك جريليش

لاعب أستون فيلا، أعلن في وقت سابق رغبته في الانضمام للشياطين الحمر، وكان قريباً وفقاً للتقارير الصحفية من الانضمام خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

صفقة جريليش صاحب الـ 24 عاماً، ستكون مناسبة للفريق، خاصة مع سياسة الفريق الحالية، التي تتبع التعاقد مع لاعبين شباب ومن الجنسية الإنجليزية، وموقف أستون فيلا الحالي وصراعه على النجاة من الهبوط قد يسهل إتمام الصفقة خاصة مع المستويات التي يقدمها اللاعب ورغبته في الانضمام لفريق أكبر ومنه لمنتخب إنجلترا.

جريليش شارك هذا الموسم مع أستون فيلا في 20 مباراة، استطاع خلالهم تسجيل ستة أهداف، وصناعة خمسة آخرين، كما صنع 48 فرصة محققة للتسجيل.

دقة تمريرات اللاعب في نصف ملعب المنافسين بلغت 77%، ونجح في إتمام 44 مراوغة صحيحة، وسدد 15 تسديدة على المرمى.

جيمس ماديسون

واحد من نجوم ليستر سيتي الإنجليزي، ويعد هدفاً كبيراً بالنسبة لإدارة الشياطين خاصة، كونه واحد من أفضل صانعي اللعب في البريميرليج في الفترة الحالية.

ظروف ماديسون مناسبة تماماً بالنسبة لتفكير إدارة مانشستر يونايتد، كونه صغير السن، وإنجليزي الجنسية، ومعتاد على أجواء الدوري الإنجليزي، ولكن ما يعرقل صفقة انضمامه في الوقت الحالي هو موقف فريقه المغاير تماماً لموقف أستون فيلا، إذ ينافس الثعالب على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم، مما يجعل التفريط في اللاعب أمراً صعباً.

ماديسون هذا الموسم، شارك مع ليستر في 21 مباراة بالبريميرليج، سجل خلالها ستة أهداف وصنع ثلاثة آخرين، كما خلق 47 فرصة محققة للتسجيل.

دقة تسديد الشاب الإنجليزي على مرمى المنافسين وصلت إلى 43%، ودقة تمريراتهم في نصف ملعب منافسين ليستر 71%، ونجح في إتمام 38 مراوغة صحيحة.

برونو فيرنانديس

متوسط ميدان سبورتينج لشبونة البرتغالي، أقرب لاعب لصفوف الشياطين الحمر، خلال يناير الجاري، فكما أشارت التقارير الصحفية، فإن الصفقة من المتوقع أن تتم خلال الفترة القادمة بعد ارتباط اللاعب بالفريق في الصيف الماضي.

صاحب الـ 25 عاماً، سيحل العديد من المشاكل للفريق الإنجليزي في حال انضمامه، خاصة مع رجوع بوجبا من الإصابة وماكتومناي من الإصابة من المتوقع أن يشكل هذا الثلاثي خط وسط رائع بالنسبة للفريق.

سولشاير يكشف عن غيابات مانشستر يونايتد أمام ولفرهامبتون

فيرنانديس شارك مع لشبونة حتى الآن في 15 مباراة بالدوري البرتغالي، نجح خلالها في تسجيل ثمانية أهداف وصناعة سبعة آخرين.

اللاعب البرتغالي نجح في التسديد على مرمى المنافسين مع لشبونة في 23 مرة، ونجح في خلق عشر فرص محققة للتسجيل، وبلغت دقة تمريراته 78%.


source: SportMob